أزيد من 221 ألف تلميذ يشاركون في برنامج “مدرستي قيم وإبداع“ بطنجة

أزيد من 221 ألف تلميذ يشاركون في برنامج “مدرستي قيم وإبداع“ بطنجة

17 فبراير, 2017

يشارك أزيد من 221 ألف تلميذ وتلميذة موزعين على 350 مؤسسة تعليمية عمومية وخصوصية تابعة لعمالة طنجة-أصيلة في الدورة الثانية لبرنامج “مدرستي قيم وإبداع“ الممتدة من 18 فبراير إلى 20 ماي المقبل.

وفي هذا السياق، أكدت المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بعمالة طنجة- أصيلة أن هذه الدورة المنظمة تحت شعار “إفريقيا فضاء للإبداع المدرسي” تندرج في إطار تعزيز أواصر التواصل والتعاون والتضامن مع الدول الإفريقية، وكذا فتح آفاق جديدة للإبداع والابتكار والتنمية في إطار رؤية متجددة للتعاون جنوب ـ جنوب .

وأوضحت أن هذا البرنامج يأتي في إطار النهوض بالمدرسة المغربية وجعل المتعلم في صلب العملية التعليمية، ونقطة الارتكاز الأساسية لأي إصلاح من خلال التركيز على تقوية قدراته وكفاءاته ، وتنمية روح المبادرة والإبداع لديه، مبرزة أن المشروع يأتي كذلك تفاعلا مع مشاريع طنجة الكبرى التي تروم تعزيز الإشعاع الثقافي والفني والرياضي لمدينة طنجة، وخلق دينامية وحركية تنموية تجعلها في مصاف الحواضر العالمية.

وفي هذا الإطار، ذكرت المسؤولة أن هذا البرنامج يروم تعزيز التدابير والبرامج التي وضعتها وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني من أجل الارتقاء بالحياة المدرسية كفضاء للتربية على المواطنة والنزاهة والإنصاف.

ويطمح البرنامج المنظم من طرف ولاية جهة طنجة- تطوان- الحسيمة، والأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، والمديرية الإقليمية للتربية الوطنية لطنجة-أصيلة، وبتنسيق مع فيدراليتي آباء وأمهات تلاميذ المؤسسات الابتدائية والثانوية الإعدادية إلى تنمية قدرات التلاميذ الثقافية والفنية والرياضية وتربيتهم على امتلاك حس المواطنة.

كما يسعى البرنامج إلى تشجيع التلاميذ على المشاركة المكثفة لإبراز مواهبهم في التعبير والإبداع وتحفيزهم على الانخراط الفعال والمبدع في إنتاج جمالية فضاءات المؤسسة وفصولها الدراسية، وإرساء دينامية للتنافس من أجل تشجيع التميز في صفوف التلاميذ وبين المؤسسات التعليمية، بالإضافة إلى تعزيز وتشجيع الإبداع والابتكار والإنتاج الفني والثقافي والرياضي وتنمية قيم الجمال والمواطنة بروح الانفتاح والحوار والتعايش والانتماء، وإيلاء عناية خاصة بفضاءات المؤسسات التعليمية.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: