إيطاليا تفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بطنجة

إيطاليا تفوز بالجائزة الكبرى للمهرجان الدولي للمسرح الجامعي بطنجة

30 أكتوبر, 2017

حصدت أكاديمية “صوفيا أمندوليا” للمسرح بروما، بعملها المسرحيالسجن الخشبي” الجائزة الكبرى للدورة الـ 11 لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي.

وجاء ذلك بعد ست أيام متواصلة حافلة بالفرجة والمتعة المسرحية التي نسجت فسيفساء من التعدد الثقافي جسده طلاب جامعات العالم الذين التأموا بمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي الذي أسدل ستاره ليلة أول أمس السبت بالإعلان عن الفرق المتوجة بجوائز المهرجان العشر، وحصلت إيطاليا التي كانت ممثلة في هذا اللقاء الفني الثقافي الدولي بأكاديمية صوفيا أمندوليا للمسرح بروما، على نصيب الأسد من جوائز الدورة الـ 11 للمهرجان، حيث حصد العرض المسرحي ” السجن الخشبي ” على أربع جوائز وهي جائزة السينوغرافيا، الكوريغرافيا، الأداء الجماعي، ثم الجائزة الكبرى التي استحقتها إيطاليا عن جدارة واستحقاق بقرار من العارفين بلغة الخشبة، ولجنة التحكيم والنقاد والصحافة التي اعتبرت ” السجن الخشبي ” أفضل عرض متكامل فنيا، مستوفي لكل الشروط الإحترافية.

وبخصوص الجوائز المتبقية، نذكر أن جائزة حقوق الإنسان ذهبت للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بالدار البيضاء عن مسرحية “الكونتونير”، ونالت مسرحية “البرزخ” للمدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة جائزة التنوبه، أما جائزة أحسن نص فقد عادت لطلبة المعهد الملكي ببروكسيل عن عملهم “أوروبا “، فيما استحقت روسيا (جامعة الفن والثقافة بموسكو) جائزة أحسن إخراج عن مسرحية “سيداتي العزيزات.”

وبخصوص جائزة أحسن دور رجالي فقد ذهبت للطالب المصري بجامعة عين شمس أحمد كرم عن دوره في مسرحية “مدينة الثلج”، وفي المقابل توزعت جائزة أحسن تشخيص نسائي مناصفة بين أربع طالبات من المعهد الملكي ببروكسيل عن دورهم في مسرحية “أوروبا.”

ومن جانب آخر أبت الجهة المنظمة، إلا أن تكرم خلال المراسم الختامية للدورة الـ 11 لمهرجان طنجة الدولي للمسرح الجامعي، اثنين من أبرز القامات المسرحية المهمة، ويتعلق الأمر بالقديرين محمد التسولي وأمين ناسور لجهودهما المستمرة ودورهما الريادي الثقافي والفني، للنهوض بالحركة المسرحية بالمغرب وفق أسس علمية وأكاديمية تدرس مناهجها في المؤسسات والمعاهد المتخصصة.

هذا وأجمع كل المتابعين لفعاليات المهرجان بما في ذلك لجنة التحكيم، عن النجاح الباهر الذي حققته الدورة الـ 11 مقارنة مع كل الدورات الماضية، حيث تميزت الدورة المنقضية بتنظيم محكم على كل المستويات، واستقطابها لقاعدة جماهيرية كبيرة، ما جعلها تحظى باهتمام إعلامي وطني ودولي واسع.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: