إيقاف إسباني بسبتة المحتلة متورط في تجنيد متطرفين لـ”داعش”

إيقاف إسباني بسبتة المحتلة متورط في تجنيد متطرفين لـ”داعش”

9 نوفمبر, 2017

أوقفت السلطات الإسبانية، أمس الأربعاء، مواطنا عمره 28 عاما في مدينة سبتة المحتلة، للاشتباه بصلته بتنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت وزارة الداخلية الإسبانية، في بلاغ نقلته وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” اليوم الأربعاء، أن المعتقل كان يعد آخر عضو بالشبكة، ومقرها كان بحي إلبرنسيبي في سبتة، وقد تم تفكيكها على عدة مراحل منذ فبراير الماضي في عملية تم خلالها اعتقال 10 أشخاص.

وأكد البلاغ أن هذه الشبكة كانت تعتبر خطيرة بشدة لعلاقتها بمسلحي داعش وتأثيرها على الشباب بالحي.

وأضاف البلاغ أن المعتقل كان يقوم بمهام تتعلق بالاتصالات، مثل الحصول على مواد ذات مضمون متشدد من القنوات الرسمية للتنظيم وتخزينها وتوزيعها، كما أن المعتقل على صلة بالعديد من المتطرفين الإسبان الذين سافروا إلى سوريا وقتلوا في منطقة النزاع هذه، وفقا لمسؤولي العملية الأمنية التي مازالت جارية.

وأشار البلاغ إلى أن المعتقل كان يتلقى معلومات رسمية من داعش، وكان متابع جاد للكتيبات الإرشادية للمتشددين.

ويأتي ذلك بعد يومين من اعتقال الشرطة الإسبانية مواطنا مغربيا في فالنسيا شرقي البلاد، بتهمة الانتماء إلى تنظيم داعش والعمل على استقطاب مقاتلين جدد للتنظيم في البلاد، وتسهيل عملية انتقالهم إلى مناطق الصراع.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: