دراسة: التوقيت الشتوي يزيد معدل الجرائم

دراسة: التوقيت الشتوي يزيد معدل الجرائم

12 نوفمبر, 2017

كشفت دراسة تجريبية أجراها فريق بحثي في علم الجريمة من جامعة “بنسلفانياالأمريكية، عن وجود علاقة غريبة بين تغيير التوقيت الصيفي ومعدل الاعتداءات، حيث وجدت أن بعد انتهاء التوقيت الصيفي يزداد السلوك العدواني من اللكم إلى الهجمات المُسلحة بنسبة 3%، وذلك طوال فصل الخريف، ويقل بنسبة 3% عند بدء التوقيت الصيفي في فصل الربيع.

وبحسب مجلة “Experimental Criminology” الألمانية المختصة في علم الجرائم، توصل الباحثون لذلك بعد رصدهم سجلات الاعتداءات لدى الشرطة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، خلال فترة بدء وانتهاء التوقيت الصيفي للأعوام الماضية.

وذكرت ريبيكا أومباخ المؤلفة المشاركة في الدراسة وطالبة الدكتوراه في علم الجريمة، أن نتائج الدراسة تتعارض مع المعتقدات الشائعة حول علاقة النوم مع المزاج، موضحة أن الدراسة أظهرت انخفاض السلوك العدواني عند انخفاض النوم كما في فصل الربيع، وارتفاعه عند زيادة النوم كما في الخريف.

وأضافت أومباخ “أنه وبحسب الدراسة فإن فرق ساعة واحدة في النوم، كما يحدث عند انتهاء التوقيت الصيفي في فصل الخريف، يؤدي إلى زيادة في غمزات العين، والتي تجعل الفرد أكثر عدوانية حتى لو كان مرهقًا”.

وترى أومباخ أن فائدة مثل هذه الدراسات تكمن بتوفير التوقيت الصيفي كفرصة لدراسة العواقب العالمية للنوم على السلوك الإجرامي.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: