حملة إعفاءات جديدة تطال 14 مسؤولا حكوميا لتورطهم في تعثر مشاريع الحسيمة

حملة إعفاءات جديدة تطال 14 مسؤولا حكوميا لتورطهم في تعثر مشاريع الحسيمة

14 نوفمبر, 2017

كشفت مصادر اعلامية، عن أسماء المسؤولين الكبار الذين تم اعفاؤهم بعدما ثبت تورطهم في تعثر مشاريع منارة المتوسط، وثبوت تقصيرهم في إنجاز برنامج التنمية المجالية بالحسيمة، بناء على ما أكده تقرير المجلس الأعلى للحسابات الذي رفعه رئيسه الأول إدريس جطو إلى الملك قبل ثلاثة أسابيع.
وحسب المصادر ذاتها، فان الاعفاءات طالت، سبعة كتاب عامين بكل من وزارات الصحة، والثقافة، والتربية الوطنية، والسياحة، والسكنى وسياسة المدينة والتعمير، والكاتب العام الحالي لرئيس الحكومة بصفته كاتبا عاما سابقا لوزارة البيئة، والكاتب العام لوزارة الشباب والرياضة.
وأضافت المصادر ذاتها، أن عبد الواحد فكرت أعفي من منصبه بصفته كاتبا عاما سابقا لوزارة البيئة، ويشغل حالياً منصب كاتب عام رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، كما طال الإعفاء ندى روديس الكاتبة العامة في وزارة السياحة، وعبد العالي علوي بلغيتي الكاتب العام لوزارة الصحة، وفاطنة شهاب كاتب عام السكنى والتعمير وسياسة المدينة.

وطالت الإعفاءات كذلك، محمد لطفي المرني كاتب عام وزارة الثقافة، والكاتب العام لوزارة الشاب والرياضة عبد اللطيف أيت العميري، ومدير مديرية الميزانية والتجهيز بالوزارة ذاتها الشيمي روح الإسلام، كما أعفي وأعفي منير البويسفي مدير وكالة تنمية أقاليم الشمال من مهامه أيضا، بحسب المصادر نفسها.

هذا، ولم يصدر بعد أي إعلان رسمي بأسماء المسؤولين الإداريين الذين اتخذت في حقهم قرارات الإعفاء من مناصبهم على خلفيات ما كشف عنه تقرير جطو حول تورطهم في تعثر مشاريع الحسيمة منارة المتوسط.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: