الأمن الإسباني يعتقل بارون المخدرات الملقب بـ“ميسي الحشيش” المغربي

الأمن الإسباني يعتقل بارون المخدرات الملقب بـ“ميسي الحشيش” المغربي

30 نوفمبر, 2017

اعتقلت عناصر الحرس المدني الاسباني يوم أمس الثلاثاء بالجزيرة الخضراء المدعو “عبد الله الحاج” والمعروف باسم “ميسي الحشيش” لتزعمه إحدى أكبر المنظمات الإجرامية المتخصصة في تهريب الحشيش من المغرب إلى اسبانيا .
وأفادت مصادر صحفية اسبانية، أن اعتقال المغربي “الحاج” جاء في إطار عملية لتفكيك بنية تحتية لمهربي المخدرات في منطقة جبل طارق، تستعمل لتهريب المخدرات بين ضفتي المتوسط، حيث كان الحرس المدني قد شن في ماي الماضي حملة مشتركة مع الشرطة الوطنية، ضد المنظمة التي يتزعمها عبد الله الحاج، وأسفرت عن إلقاء القبض على 19 شخصا، وحجز 13 طنا من الحشيش وأسلحة نارية، إلا أن “الحاج” تمكن من الفرار إلى المغرب قبل شهرين من العملية .
تجدر الإشارة أن “ميسي الحشيش” وبعد أن علم أنه أصبح المطلوب رقم واحد في اسبانيا من مهربي الحشيش، قرر الهرب إلى المغرب، في يناير من 2017، لكن المخابرات الإسبانية علمت فيما بعد أنه يستعد للعودة في مارس الماضي لحضور حفل موسيقي يحييه فنان جزائري بملهى تابع له في الجزيرة الخضراء.
وبالتأكيد حضر “ميسي” الحفل، غير أن الكمين الذي نصبه له الأمن الإسباني فشل بعد أن استطاع معاونوه تهربيه من الملهى بأعجوبة في مواجهة أصيب فيها أمنيان، ليكتشف الإسبان بعد ذلك أن “ميسي الحشيش” استطاع مراوغة الجميع وتمكن من العودة إلى المملكة على متن قارب سريع في 17 مارس الماضي.

وأشارت صحف اسبانية إلى أن شعار شبكة “ميسي” المغربي، هو “تنفيذ العمليات باحترافية عالية، ولا مجال للوقوع في قبضة الأمن”، مبرزة أنه “الأغنى بين أفراد الشبكة، إذ أن ثروته تقدر بآلاف الدولارات يوميا، كما أنه الأكثر شهرة في مجال خطير يتسم بالمغامرة“.

 

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: