تعرف أكثر عن حظك وما يتوقعه لك برجك اليوم (الخميس)

تعرف أكثر عن حظك وما يتوقعه لك برجك اليوم (الخميس)

6 ديسمبر, 2017

ركن يومي تقدم فيه صحيفة “الشمال بريس” توقعات أهم خبراء الفلك في العالم، فخذ الأمر من قبيل التسلية فقط، وتفاءل إن بشرتك النجوم خيرا إن شاء الله، وهذه توقعات برجك لهذا اليوم (الخميس 7 دجنبر 2017).

الحمل: 21 مارس إلى 20 أبريل

إن كنت تشعر ببطء فى تقدّمك ونجاحك فلاتنزعج ، مليمتر واحد تقدّم ملموس ومأمون أفضل من تقدّم سريع مُعرّض للفشل،أنجز القليل لكن أنجزه بإتقان

الثور: 21 أبريل إلى 20 ماي

إبتعد عن اللين دون فظاظة ولو ليومٍ واحد أسبوعيّاً لتضمن إنهاء المُتأخر من العمل من زملائك أوموظّفيك،لا تكن ليّنا فتُعصرولا صلباً فتُكسر
الجوزاء: 21 ماي إلى 21 يونيو

الإلتفات للقمة عيْشك أفضل لك من الإنغماس فى مناقشات قد تعتقد أنها تسلية لكنها تستهلك تركيزك الذهنى وطاقتك ،لك أذنان ولسان واحد
السرطان: 22 يونيو إلى 22 يوليوز

إحترس من فضفضة بأسرارك فى غمرة فرحتك بتجمّع عائلى كبير، تحدثك عن شئون الموضة ،الرياضة وأخبار الفنّ بعيداً عن أسرارك أفضل
الأسد: 23 يوليوز إلى 22 غشت

رُبّما شاهدت محروماً لم يَحْظَ بجزءٍ من حظّك، الفرصة مُتاحة لتقديم المساعدة للأيتام والفقراء وليس الإكتفاء بالتململ والشفقة عليهم
العذراء: 23 غشت إلى 22 شتنبر

سمعت عن دراما من سارو وراء شهواتهم حتى غرقو؟ إذاً لاتسمح لنفسك أن تكون واحداً منهم، إبتعد عن الشّبهات ، لاتقرصينى يانحلة
الميزان: 23 شتنبر إلى 22 أكتوبر

بريستيجك لن يهتزّ إن قمت بالتواضع لفقير ومنحته بعض الدراهم ولو بطريقة مُقنّعَة بعمل بسيط تكلفه به مع إبتسامة تخفض من شعوره بالضعف
العقرب: 23 أكتوبر إلى 21 نونبر

أنت جاهز لتنقية خلاف بين إبن وأبيه أو أخ وأخيه، هذا سبب أدعى لتُصلح الضّرر بينك وبين أحد أفراد أسرتك إن وُجد
القوس: 22 نونبر إلى 19 دجنبر

إستعمالك لمهارة تقسيم الوقت يعنى إنهاء أكثر من عمل، على الأقل تأكد من إنهاء جزء من تلك الأعمال بصورة نهائيّة ، مالا يُدرك كله لايُترك كله
الجدي: 20 دجنبر إلى 19 يناير

إحترس من اللحظات الرّومانسيّة فقد تنقلب لمعركة شرسة بسبب لفظ خاطئ تتلفظ به دون قصد، فكر فى إسم خطيبتك/زوجتك الصحيح قبل أن تنطقه
الدلو: 20 يناير إلى 18 فبراير

تعارف وارد بشخصيّة جديدة قد تكون مفيدة لك على المدى البعيد، الإنطباعات الأولى تدوم فانْتَقِ مُفردَاتك ولا تمازح فى التوقيت الخاطئ
الحوت: 19 فبراير إلى 20 مارس

البحث عن البدائل المتاحة، دراسة كل بديل، ثم إختيار البديل المناسب وتنفيذه، خطوات منطقية لكن العجيب أننا لا نتصرف دوماً بهذا الترتيب، لذا فكر قبل أن تتصرف ولا تضع العربة أمام الحصان

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: