ادراة ثانوية علال الفاسي بطنجة تكشف حقيقة رش تلميذ لغاز “لكريموجين”

ادراة ثانوية علال الفاسي بطنجة تكشف حقيقة رش تلميذ لغاز “لكريموجين”

10 يناير, 2018

نفت إدارة مؤسسة ثانوية علال الفاسي بطنجة ما تم الترويج له حول إقدام تلميذ على رش غاز مسيل للدموع لكريموجين” وسط ساحة المؤسسة التعليمية، ما أدى إلى إصابة أستاذة وأربع تلميذات باختناقات.

وأوضحت المؤسسة التعليمية، أن الأمر يتعلق فقط بحالة إغماء عادية أصيبت بها تلميذة تعاني من مرضر الربو، ما استدعى نقلها إلى المستشفى لتلقي الإسعافات اللازمة.

ونفى مدير المؤسسة أن يكون الأمر بالخطورة التي تم الترويج لها من قبل بعض المنابر الإعلامية، بل كان “مجرد حادث عارض”، كما نفى توقيف تلميذ قد يكون أقدم على رش “لكرموجين” داخل المؤسسة.

وكانت بعض المنابر الإعلامية تداولت أمس الثلاثاء خبرا يفيد بأن تلميذا يدرس بثانوية علال الفاسي بمدينة طنجة أقدم، على رش غاز مسيل للدموع لكريموجين” وسط ساحة المؤسسة التعليمية.

وتابعت المصادر أنه تم نقل التلميذات الأربعة إلى قسم المستعجلات بمستشفى محمد السادس بالمدينة، فيما نقلت الأستاذة إلى إحدى المصحات الخاصة، حيث علم أنها دخلت في حالة غيبوبة، في حين جرى توقيف التلميذ.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: