المغاربة من بين أكثر المقاتلين الأجانب في صفوف “داعش”

المغاربة من بين أكثر المقاتلين الأجانب في صفوف “داعش”

11 مارس, 2018

كشف تقرير للمركز الدولي لمحاربة الإرهاب أن المغاربة من بين أكثر المقاتلين الأجانب في صفوف التنظيم الإرهابي “داعش”، الذين نفذوا عمليات إنتحارية ضد أهداف عسكرية ومدنية في العراق وسوريا خلال سنة.

و وفق ذات التقرير فإن “داعش” يستعمل الانتحاريين المغاربة كـ”تكتيك حرب” موضحاً أن الجهاديين المغاربة يحتلون المرتبة الثالثة بـ17 انتحارياً ما بين دجنبر 2015 ونونبر 2016، مسبوقين بالطاجكستانيين بـ27 انتحارياً، والسعوديين بـ17 انتحارياً، ومتبوعين بالتونسيين بـ14 انتحارياً، والروسيين بـ13 انتحارياً ، ومصر بـ11 انتحارياً، وفلسطين بـ9 انتحاريين، وإيران بـ7 انتحاريين، والصين بـ 7 انتحاريين، ولبنان بـ4 انتحاريين، وأوزباكستان بـ4 انتحاريين، وتركيا بـ4 انتحاريين، والسودان بـ4 انتحاريين، علماً أن القائمة تضم انتحاريين من 25 بلداً تقريباً.

وأشار التقرير حسب “أخبار اليوم” إلى أن التنظيم الإرهابي “داعش” ضحى بـ1000 جهادي تقريباً في الفترة السالفة الذكر، لتنفيذ عمليات إنتحارية في سوريا والعراق، مبرزاً أن تلك العمليات تختلف كثيرة عن تلك التي ينفذها تنظيم القاعدة، إذ أنها أشبه بالعمليات الانتحارية الَّتِي نفذها الربابنة اليابانيون في الحرب العالمية الثانية.

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: