تعرف أكثر عن حظك وما يتوقعه لك برجك اليوم (الثلاثاء)

تعرف أكثر عن حظك وما يتوقعه لك برجك اليوم (الثلاثاء)

12 مارس, 2018

ركن تقدم فيه صحيفة “الشمال بريس” توقعات أهم خبراء الفلك في العالم، فخذ الأمر من قبيل التسلية فقط، وتفاءل إن بشرتك النجوم خيرا إن شاء الله.
وهذه توقعات برجك لهذا اليوم (الثلاثاء 13 مارس 2018).
الحمل: 21 مارس إلى 20 أبريل

اليوم يمكنك تحفيز من هم حولك، ولكن لا تهمل احتياجاتك الخاصة لأن أهدافك الآن أصبحت أوضح عن ذي قبل. أسلوبك النشط معدي لمن هم حولك ويلحظه الآخرون. لا يوجد سبب يمنع الاحتفال بأفكارك والاستمتاع بوقتك، لكن لا تدع هذا يتحول إلى الوضع الطبيعي. أنت تشعر بالصحة في الوقت الحالي، لكن الكثير من الحياة الرغدة قد يؤذي صحتك.

الثور:21 ابريل الى 20 ماي

يأتي اليوم مصحوبًا ببعض المشكلات، فسوف تقابل مواقف لا يمكن التغلب عليها إلا من خلال تغيير رؤيتك للأمور. افصل نفسك عن كل ما هو قديم ومعروف، وتطلع لكل ما هو جديد. توخ الحذر عند لوم الآخرين – فمن الممكن أن تكون قد ارتكبت أخطاءً أيضًا. إذا كنت متفتحًا تجاه الأشياء الجديدة، فسوف تتعلم المزيد عن نفسك.

الجوزاء: 21 ماي إلى 21 يونيو

يبدو في الوقت الحالي أنك تواجه عددًا متزايدًا من التعقيدات غير المتوقعة. لا يقع اللوم على من هم حولك – في بعض الأحيان تكون أنت المخطئ. حاول أن تظل هادئًا وأن ترى العقبات الموجودة في طريقك كوسيلة لاكتشاف مداخل جديدة. اعد اكتشاف هدوئك وسوف تخرج من هذه المرحلة أقوى.

السرطان: 22 يونيو إلى 22 يوليوز

تستطيع أخذ نفس عميق والاسترخاء، وقد حان الوقت لكي تفكر في نتائج المجهود الذي قمت به. استغل هذه المرحلة لتحسين حالتك الصحية. سوف تعطيك الفيتامينات والهواء النقي عقدًا جديدًا من الحياة والذي سيكون في غاية الأهمية. تستطيع التمتع بحياتك الخاصة أكثر وقضاء أوقات أكثر مع أصدقائك وعائلتك في حالة عدم وجود سوء تفاهم ونزاعات.

الأسد: 23 يوليوز إلى 22 غشت

سوف تقابلك التحديات بصورة متكررة بشكل غير عادي اليوم، مسببة لك الكثير من الضغوط. ربما يجب أن تبتعد عن الطريق أحيانًا بدلاً من تحمل مسئولية كل شيء. سوف يساعك هذا على توفير طاقتك للأشياء الهامة بحق، خاصة في العمل. يجب أيضًا أن تفكر في صحتك، لأنه على المدى الطويل لن يعود عليك بالفائدة أن تستهلك كل قوتك في مدة زمنية قصيرة.

العذراء: 23 غشت إلى 22 شتنبر

اعتني بصحتك، فقد تشعر بالإرهاق والاضطراب اليوم، حيث هناك بشائر بمصاعب وشيكة الحدوث في الأفق. تعلم كيفية مواجهتها بالصبر والتركيز في تحقيق توازن داخلي وكبح رغبتك في إحراز تقدمًا مهما كلف الأمر. بدلاً من حرق تلك الطاقة ظاهريًا، استخدمها لتحقيق نوع من السلام الداخلي، فتكون هذه الفترة أقل إرهاقًا. قد تجد أن نتائج تلك الأمور مقبول وغير المتوقع لها.

الميزان: 23 شتنبر إلى 22 أكتوبر

إن العراقيل التي تنبأت بقدومها منذ فترة طويلة تظهر تدريجيًا وتتحول إلى واقع، وبات تفاديها مستحيلاً. واجه تلك التحديات في أسرع وقت، حتى وإن كانت المهمة صعبة. كلما تأخرت في ذلك، تراكمت العراقيل ووجب عليك مضاعفة المجهود لتجاوزها.

العقرب: 23 أكتوبر إلى 21 نونبر

هناك تنبؤ بقدوم فترة اختبار هامة، فتعامل معها بتفاؤل وثق في إمكاناتك الذاتية. لا تتأثر بآراء الآخرين ولا تجعلها تحيدك عن معتقداتك وبدلاً من ذلك، استخدم هذه المواجهة لإيجاد ما يدعم الحجج المؤيدة لمواقفك. قد تكتشف فرصة أو فرصتين لتحسين الأمور.

القوس: 22 نونبر إلى 19 دجنبر

بسبب الظروف المتغيرة، يبدو أن هدفك خارج السيطرة من جديد. لا يجب أن ينتابك اليأس والإحباط؛ ابدأ بإعادة التفكير في الموقف بتمعن. قد يكون مجرد انطباع ويمكن جعل الخسارة في أضيق الحدود باتخاذ الإجراءات المناسبة. اذا لم يكن هذا هو الوضع، فتذكر إن مخطط الرحلة غايتك في حد ذاته.

الجدي: 20 دجنبر إلى 19 يناير

بما أنك الآن تنضح بهالة خاصة من القوة والاستقرار، فإن الناس سوف يلجئون إليك من أجل المساعدة والدعم. حاول استخدام طاقتك في مساعدة الآخرين، حيث أنهم سوف يردون الجميل بالتأكيد في المرة القادمة التي تحتاج فيها إلى مساعدة. لكن حاول ألا تغفل عن أهدافك لأنك الآن تملك القوة اللازمة لتحقيقها.

الدلو: 20 يناير إلى 18 فبراير

بما أنك شخص اجتماعي بحق، وبما أنك ربما قد تكون قد أهملت واحد أو اثنين من معارفك مؤخرًا، يجب عليك الآن إصلاح هذه العلاقات مرة أخرى ومعاودة التواصل. ترتفع فرص حل نزاع ما بين الأسرة أو الأصدقاء للأبد. سوف تمر بساعات لا تُنسى من التناغم والتضامن، وهذا قد يلطف الأوقات الصعبة.

الحوت: 19 فبراير إلى 20 مارس

الخطط التي قمت بوضعها منذ وقتٍ طويل أوشكت أن تتحقق، فلا تتباطأ بعد الآن وحتى وإن كانت لديك بعض الشكوك. سوف تحصل على مساعدة من جميع الجوانب، لكن يجب أيضًا أن تستجيب بانفتاح للنقد البنّاء – فالهدف الوحيد منه هو مساعدتك. لا تنس أيضًا أن تعمل شيئًا من أجل جسدك خلال هذه الفترات العصيبة. اهتم بنظامك الغذائي وحقق التوازن من خلال ممارسة الرياضة، فهكذا فقط يمكنك تحمل التوتر الذي سوف تواجهه.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: