معطيات جديدة حول حادثة اصطدام قطار بسيارة لنقل العمال بطنجة

معطيات جديدة حول حادثة اصطدام قطار بسيارة لنقل العمال بطنجة

17 مارس, 2018

أفادت مصادر صحفية، اليوم السبت، أن الفرقة الوطنیة للشرطة القضائیة مازالت تواصل أبحاثھا وتحریاتھا في حادث اصطدام قطار وسیارة لنقل العمال، یوم 19 فبرایر المنصرم، بطنجة والذي أودى بحیاة ستة أشخاص وإصابة 14 آخرین.

ورجّحت ذات المصادر، أن تسقط أسماء وازنة في ھذا الملف الذي سبق أن أحدثت بخصوصه لجنة مشتركة بین المفتشیة العامة لوزارة الداخلیة والمفتشیة العامة لوزارة النقل والتجھیز بتعلیمات ملكیة، قصد اتخاذ التدابیر القانونیة والإداریة اللازمة ضد كل من ثبت في حقه تقصیر أو إخلال في القیام بمھامه.

وأضافت ذات المصادر أن الفرقة الوطنیة قطعت أشواطا مھمة قطعتھا في أبحاثھا وتحریاتھا، التي قد تتجه نحو تحمیل المسؤولیة إلى رؤوس من العیار الثقیل قد تكون مقصرة في أداء مھامھا.

وأشارت المصادر نفسها  إلى أن محاضر ملف ھذه القضیة قد تكون تجاوزت 300 صفحة انسجاما مع التعلیمات الملكیة التي دعت لیس فقط إلى تحدید المسؤولیات وإنما إلى “القیام بمراجعة واسعة وتدقیق شامل لجمیع الإجراءات المرتبطة بسلامة ممرات السكك الحدیدیة”.

وكان جلالة الملك محمد السادس قد أعطى، قبل وقوع ھذه الفاجعة، تعلیماته الصارمة بتاریخ 21 ماي 2012، للمصالح المعنیة، قصد اتخاذ جمیع شروط السلامة لضمان عبور آمن بجمیع ممرات السكك الحدیدیة عبر ربوع المملكة دون أن تتخذ ھذه التعلیمات بالجدیة اللازمة من طرف المسؤولین عن ھذا القطاع.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: