المندوبية التخطيط تسجل ارتفاعا في أثمان المواد الغذائية الموجهة للمستهلك

المندوبية التخطيط تسجل ارتفاعا في أثمان المواد الغذائية الموجهة للمستهلك

11 أبريل, 2018

أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن أسعار الاستهلاك قد تكون واصلت ارتفاعها، خلال الفصل الأول من 2018، بنسبة تقدر ب2 في المئة، عوض 1,2 في المئة، خلال الفصل السابق.

وأوضحت المندوبية، في مذكرة إخبارية حول النشرة الفصلية لتحليل الظرفية لشهر أبريل 2018، أن هذا التطور يعزى، بالأساس، إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية ب2,2 في المئة، عوض 1,3 في المئة، خلال الفصل السابق.

وأضافت أن ارتفاع أسعار الخضروات الطرية قد يكون ساهم ب0,5 نقطة في هذا التحول، متبوعا بأسعار الزبدة (0,3 نقطة)، إضافة إلى ارتفاع أسعار التبغ ب13 في المئة، موازاة مع ارتفاع الضريبة على قيمتها المضافة.

وتابع المصدر ذاته أنه يتوقع، في المقابل، أن تحقق أسعار المواد غير الغذائية زيادة تقدر ب1,6 في المئة، عوض 1,7 في المئة، خلال السنة الفارطة؛ مشيرا إلى أن أسعار الخدمات ستعرف بعض الزيادة لتساهم بما قدره 0,8 نقطة، عوض 0,4 نقطة خلال الفصل السابق، موازاة مع ارتفاع أسعار التسجيل والتنبر ب22,2 في المئة، حسب التغير السنوي.

من جهة أخرى، تضيف المندوبية السامية للتخطيط، سيعرف معدل التضخم الكامن، والذي يستثني الأسعار المحددة وأسعار المواد الطرية، بعض التباطؤ في وتيرة نموه ليحقق زيادة تقدر ب0,9 في المئة، عوض 1,3 في المئة خلال نفس الفترة من السنة الماضية، موازاة مع انخفاض أسعار الخدمات، وخاصة أسعار الكراء.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: