استئنافية طنجة تدين عصابة “قطاع الطرق” بـ 25 سنة

استئنافية طنجة تدين عصابة “قطاع الطرق” بـ 25 سنة

اعترضوا حافلة عائدة من إفران وعلى متنها عاملات يشتغلن بطنجة

15 أبريل, 2018

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بطنجة، في جلسة علنية عقدت الخميس الماضي، خمسة أشخاص ينتمون لعصابة “قطاع الطرق”، متورطين في اعتراض سبيل مستعملي الطريق الوطنية ومحاولة سلبهم ممتلكاتهم تحت التهديد بواسطة أسلحة بيضاء، وحكمت عليهم بـ 25 سنة سجنا نافذا موزعة بالتساوي فيها بينهم مع تحميلهم صائر الدعوى العمومية.

وواجهت هيأة الحكم المتهمين الخمسة، ويتحدرون جميعا من منطقة للاميمونة (إقليم القنيطرة)، بالمساطر المنجزة من قبل المركز القضائي للدرك الملكي، التي تضمنت محاضر الاستماع إلى عدد من المصرحين، وجلهم نساء يشتغلون بمعمل متواجد بالمنطقة الصناعية بطنجة، الذين ذكروا أنهم كانوا في رحلة جماعية لمدينة إفران، وعند عودتهم ليلا تعرضت حافلتهم للرشق بالحجارة عند الطريق الوطنية الرابطة بين سيدي قاسم ومشرع بلقصيري، قبل أن يعترض سبيلهم 5 اشخاص في محاولة للاستيلاء على ممتلكاتهم.

المتهمون أنكروا كل لأفعال المنسوبة إليهم، مبرزين أن سبب توقفهم ليلا وسط الطريق كان بسبب نفاذ بنزين سيارتهم، إلا أنهم تفاجؤوا بركاب الحافلة يهاجمونهم بالحجارة والعصي، وقاموا باعتقال أحدهم، فيما تمكن الأربعة الآخرون من الإفلات والهروب وسط المزارع المجاورة، قبل أن يتم اعتقالهم من قبل عناصر الدرك الملكي.

النيابة العامة لم تقتنع بطرح المتهمين، واعتبرت ما قام به الأضناء سلوكا شاذا يهدد حياة مستعملي الطرق والأمن بصفة عامة، وطالبت بالحكم عليهم بالسجن المؤبد، إلا أن هيأة الحكم كان لها رأي آخر عند اختلائها للمداولة، وحددت العقوبة في 5 سنوات حبسا نافذا لكل متهم.

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: