فرحة هيستيرية بشوارع طنجة احتفالا بلقب البطولة

فرحة هيستيرية بشوارع طنجة احتفالا بلقب البطولة

(صور)

12 مايو, 2018

مباشرة بعد إعلان الحكم عن فوز اتحاد طنجة على ضيفه المغرب التطواني بهدفين لواحد، والتأكد من تعادل الوداد البيضاوي أمام أولبيك آسفي، اجتاح آلاف من الشباب كافة الشوارع الرئيسة والساحات العمومية بالمدينة، للتعبير عن فرحتهم العارمة بتتويج فريقهم لأول مرة في تاريخه بدرع البطولة الوطنية للأندية الاحترافية للموسم الحالي (2017/2018).

وزحفت حشود كبيرة من المشجعين الشباب المتحمسين في اتجاه وسط المدينة، خاصة شارع محمد الخامس (الولفار)، حيث أطلقوا العنان لأبواق سياراتهم ورفعوا من هدير محركاتها، فيما رقص آخرون في شكل مجموعات عند ساحة الأمم، التي تعتبر رمزا للفرح والاحتفال، ليصنعوا أجواء من الفرح ميزتها أغاني وأهازيج رددها أنصار ومشجعي الفريق، الذين تغنوا بهذا الانجاز التاريخي غير المسبوق فى تاريخ كرة القدم بالمدينة.

 

ورصدت عدسة “الشمال بريس” الآلاف من أنصار ومشجعي الفريق، رجالا ونساء وأطفالا، وهم يحملون شعارات الفريق وقمصانه المخططة بالأبيض والأزرق، ويرددون بأصوات عالية “كمبيونيس.. كمبيونيس” (أي أبطالا أبطالا)، ليصنعوا بذلك أجواء من الفرحة والافتخار بهذا الانجاز، الذي كتبه أبناء عاصمة البوغاز بمداد من ذهب، وسيظل لسنوات عديدة عالقا في أذهان كل الطنجاويين وباقي سكان الإقليم والجهة.

ولم تشهد هذه الاحتفالات الصاخبة، أي اصطدامات أو أعمال شغب تذكر، حيث اكتفت العناصر الأمنية وأفراد من القوات المساعدة، التي حضرت بكثافة إلى عين المكان، بالمراقبة وتأمين استمرارية حركة السير والجولان، وذلك بحضور عدد من المسؤولين الأمنيين، في مقدمتهم والي أمن المدينة، ورئيس الشؤون الداخلية رفقة عدد من رجال السلطة بولاية طنجة.

يذكر، أن نتيجة المقابلة انتهت بهدفين لهدف واحد، وكان المغرب التطواني السباق للتسجيل في الدقيقة 28 بواسطة السنغالي مرتضى فال، قبل أن يتمكن أحمد شنتوف من تسجيل هدف التعادل للفريق المحلي في الدقيقة 48، فيما سجل المدافع التطواني حمزة الموساوي هدفا بالخطأ في مرماه في الدقيقة 68، ليمنح فوزا ثمينا لفريق اتحاد طنجة مكنه من الظفر بلقب البطولة.

وبهذا الفوز ضمن فريق اتحاد طنجة إنهاء الموسم في صدارة الترتيب برصيد 52 نقطة، بفارق أربع نقاط عن مطارديه الوداد البيضاوي وحسنية أكادير.

الصور بعدسة: زيد الرمشي

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*