أسرة الأمن بطنجة تحتفي بعيدها السنوي

أسرة الأمن بطنجة تحتفي بعيدها السنوي

أوهتيت: مصالح الأمن حجزت 9 أطنان من الحشيش و346 ألف قرص مهلوس

16 مايو, 2018

احتفت أسرة الأمن بطنجة، زوال اليوم (الأربعاء)، بالذكرى الثانية والستين لتأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، التي تصادف 16 ماي من كل سنة، وتعد مناسبة للوقوف على منجزات هذه الأسرة، واستشراف المستقبل في ظل التحديات الأمنية الكبيرة التي يشهدها العالم.

وذكر أوهتيت محمد أوعلا، والي ولاية أمن طنجة، في كلمة ألقاها بالمناسبة، أن الإجماع الذي تحظى به أسرة الأمن الوطني في مواجهة التحديات الأمنية الكبيرة ينبع من حرصها على نهج خطة شمولية تواكب المستجدات التي أفرزتها المتغيرات الدولية والإقليمية من ظواهر جديدة تمس في العمق الأمن بمفهومه الواسع، مبرزا أن مصالح الأمن بطنجة عملت على تطوير إمكاناتها المادية والبشرية، وعززت وسائلها التقنية التي أصبحت تستجيب للمعايير الأمنية الدولية، مع ترسيخ مفهوم الانتاج الأمني المشترك بانفتاحها على مختلف المتدخلين وفعاليات المجتمع المدني وباقي المكونات المهتمة بالشأن العام.

ومن أجل إنجاح جهودها في حفظ النظام وحماية أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، أوضح أوهتيت أن ولاية الأمن بطنجة أطلقت، في إطار تعليمات المدير العام للأمن الوطني، مجموعة من البرامج الرامية إلى تأهيل أطرها وعناصرها عبر إخضاعهم للتكوين والتداريب داخل الوطن وخارجه، وقامت بفتح مقر جديد بالمنطقة الأمنية لميناء طنجة المتوسط بمعايير حديثة ومعدات متطورة، وعملت على تزويد مفوضية مطار ابن بطوطة بأنظمة معلوماتية متطورة تضمن السرعة في الأداء وتدقيق المعلومات، بالإضافة إلى تزويد ولاية الأمن بأجهزة متطورة للتنقيط عن بعد، وتجديد حظيرة السيارات ودراجات المصلحة.

اغتنم المسؤول الأمني الأول بطنجة فرصة الاحتفال لجرد حصيلة القضايا الهامة التي جاءت نتيجة تدخلات مختلف المكونات الأمنية، مبرزا أن كمية المخدرات المحجوزة خلال سنة 2017 وبداية سنة الجارية 2018، قد وصل وزنها إلى 9 أطنان و106 كلغ من مخدر “الشيرا”، فيما بلغ عدد الأقراص المهلوسة 346 ألف و693 قرصا من نوع “الإكستازي”، التي تم حجز أغلبها بالميناء المتوسطي وهي في الطريق إلى الأسواق المغربية.

واختتم والي الأمن كلمته بالقول إن “المصالح الأمنية لا تقتصر على الدور الوقائي بالشارع العام ومحاربة الجريمة والشوائب الأمنية المتنوعة، بل تتعداه كمرفق العمومي يقدم خدمات للمواطنين تتجلى في التدبير الأمني المحكم للعديد من التظاهرات الثقافية والرياضية والأعمال النظامية الكبرى، خاصة وأن مدينة طنجة اصبحت وجهة مفضلة من أجل السياحة الداخلية والأجنبية، وقبلة لعدد من رؤساء دول وشخصيات متميزة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*