عاملات مغربيات يروين قصص التحرش بهن بالضيعات الإسبانية

عاملات مغربيات يروين قصص التحرش بهن بالضيعات الإسبانية

11 يونيو, 2018

نشرت الصحيفة الإسبانية الواسعة الإنتشار “إيل باييس” تقريراً مثيراً حول معاناة العاملات المغربيات في حقول الفراولة بإقليم “ويلفا” الإسباني تحت عنوان “ثورة العاملات المياومات”.

وتضمن التقرير شهادات صادمة مصورة بالفيديو تؤكد فيها العاملات المغربيات تعرضهن للإغتصاب من قبل أرباب عملهن كما جاء على لسان مغربية حامل قالت للصحيفة : ” كنت خائفة من القول للشرطة أن شخصاً اقتحم المنزل الذي نقطن فيه و قام بالإعتداء علي رغم أنني حامل و قام بالضغط على بطني و طلب مني مص عضوه الذكري و مضاجعته من الدبر”.

واضافت أنها ” أحست بعد الإعتداء عليها وهي حامل بدوار لتطلب النجدة من زميلاتها اللائي قمن بإخراج الرجل المعتدي بصعوبة” مشيرةً إلى أن حالتها النفسية تأزمت بعد الحادثة التي لم تروها للشرطة الإسبانية خوفاً من الفضيحة و رب عملها.

وفي شهادة صادمة أخرى كشفت المستور و ما يقع في حقول الفراولة بالجارة الإسبانية رغم بلاغات النفي التي تصدرها وزارة الشغل المغربية قالت عاملة مغربية أن رب عملها حملها رفقة عاملات أخريات في سيارته و قام بالإعتداء عليها بالقوة رغم استغاثتها و صراخها”.

وتقول عاملة إسمها فاطمة وهي أم لطفلين للصحيفة أن رب عملها الإسباني قام بإمساكها و العبث في ثدييها و فرجها باستعمال يده مشيرةً إلى أنها صرخت بأعلى صوتها بينما كان يحاول إجبارها على تقبيله و نزع سروالها مضيفة “جاء كحيوان لم أكن لأدعه يخلع ملابسي”.

وأوردت “إل باييس” أن فاطمة هي واحدة من ثماني نساء مغربيات أبلغن في الأيام الأخيرة عن مضايقات أو اعتداءات جنسية في حقول الفراولة في إقليم هويلفا”.

وأشارت إلى أن شهادة اثنين من الضحايا وشهود عن الاعتداء الجنسي أدت إلى القبض في 25 ماي على شخص هندي- إسباني يبلغ من العمر 47 عامًا ، كان مسؤولاً عن الإشراف على أداء العمال اليوميين.

وذكرت الصحيفة أن الرجل المعتدي ابتز النساء و هددهن بالطرد من العمل إذا لم يمارسن الجنس معه ليتم الإفراج عنه بكفالة ، فيما طلبت وزارة العدل الإقليمية الأندلسية إجراء تحقيق من طرف المدعي العام في هويلفا.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: