تفكيك شبكة تستغل قاصرين مغاربة في تصوير أفلام “بورنوغرافية” باسبانيا

13 يونيو, 2018

تمكنت السلطات الأمنية الإسبانية، من تفكيك شبكة متخصصة في تصوير واستغلال عشرات الضحايا من القاصرين والمراهقين عن طريق تطبيقات “فايسبوك” و”واتساب”.

ولا يُستبعد أن يكون ضمنهم أطفال مغاربة، إذ كانوا هم الأغلبية ضمن الضحايا الذين تم استغلالهم جنسيا من قبل عصابة تم تفكيكها كانت تنتج صورا وفيديوهات إباحية، في إسبانيا ومراكش، لأطفال لا يتجاوز عمرهم 12 سنة، استغل هؤلاء وضعيتهم الاجتماعية الصعبة حيث كان جلهم متخلى عنهم في مراكز الإيواء.

كما تم اعتقال أكثر من 24 شخصا، في أكثر من 13 مدينة إسبانية، متهمين باستقطاب عشرات الأطفال عبر “فايسبوك” و”واتساب”، قصد توريطهم في فيديوهات وصور بورنوغرافية يتم المتاجرة فيها في ما بعد، وهي الطريقة التي كان يعتمد عليها عشرات الموقوفين العام الماضي وبداية السنة الجارية، ضمنهم مغاربة سواء ضحايا أو متورطين.

وحجزت عناصر الأمن لدى الموقوفين أول أمس الأحد الآلاف من الأشرطة والصور الإباحية في أماكن اعتقالهم، في مدريد وأليكانتي وبرشلونة وغرناطة وأستورياس وإشبيلية، وقادس ونافارا وبونتيفيدرا وفالنسيا ولاس بالماس.

وبدأت التحقيقات بعد رصد سلطات الأمن بروفايلات في فايسبوك تبادل أصحابها مواد إباحية، وبمجرد التعرف على هويتهم خضعوا للمراقبة وتم تنفيذ عمليات تفتيش واسعة لمنازلهم ليتم العثور على الآلاف من الملفات ومقاطع الفيديو والصور.

ومن بين المعتقلين فتاة اكتشف أنها كانت تقوم بإغراء قاصرين في فايسبوك وواتساب ليرسلوا إليها صورا خليعة.

كما اعتقل شخص إنجليزي الجنسية برر فعلته بدعوى مساعدة من لهم ميولات لمشاهدة صور قاصرين كما قال أثناء التحقيق معه، إلى جانب باكستاني كان يخترق حسابات جيرانه لمشاركتهم بتسجيلات وصور الأطفال.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: