مغاربة العالم يشتكون من فوضى عملية العبور بباب سبتة المحتلة

مغاربة العالم يشتكون من فوضى عملية العبور بباب سبتة المحتلة

11 يوليو, 2018

كشفت جريدة “إل فارو دي سبتة” معاناة مغاربة المهجر خلال عملية العبور من مضيق جبل طارق في اتجاه حدود سبتة المحتلة.

وأوضحت الجريدة أن عملية عبور مضيق جبل طارق أصبحت تشكل كابوسا للمهاجرين الذين قرروا عبور الحدود من مدينة سبتة المحتلة.

وأضافت الجريدة أن العديد من العائلات تضطر للانتظار ساعات طويلة داخل سياراتهم من أجل عبور الحدود.

وتابعت الجريدة، أن الكثير من العائلات صدمت وتفاجأت من الوضع السيء في الحدود، فالبعض منهم لم يزر المغرب منذ سنوات ولم يكن يتخيل أن يسوء الوضع إلى هذه الدرجة، وأنه يجب عليهم الانتظار لساعات في الصف دون أن يعرفوا متى سيغادرون.

والتقت الجريدة بإحدى العائلات القادمة من مدينة بلباو الإسبانية، تنتظر لعبور الحدود بمنطقة خوان الثالث والعشرين، حيث صرحت بأن “الشرطة المحلية أخبرتنا أن الحدود مقطوعة ولا يمكننا العبور، لذلك اضطررنا إلى ركن السيارة هنا للانتظار. قطعنا 25 ساعة من السفر، والآن نحن تحت أشعة الشمس وبرفقتنا أطفال في السيارة”.

وأكدت الغالبية العظمى أن هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها مثل هذا الأمر، مشيرين إلى أنه في السنة الماضية كانت هنالك العديد من قوات الشرطة الوطنية والحرس المدني، وأنه منذ بداية عملية العبور لم يسبق لهم أن شاهدوا صفوفا بمثل هذا الحجم.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*