350 سيدة استفدن من خدمات مركز الكشف عن سرطان الثدي بطنجة منذ افتتاحه

350 سيدة استفدن من خدمات مركز الكشف عن سرطان الثدي بطنجة منذ افتتاحه

13 فبراير, 2014

استقبل المركز المرجعي للصحة الإنجابية والكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم، منذ أن أشرفت الأميرة للاسلمى على تدشينه في 24 من يناير الماضي، 350 سيدة ينحدرن من مدن طنجة وأصيلة والعرائش والقصر الكبير.

وذكرت فاطمة الزهراء السوسي النعيمي، طبيبة رئيسة بالمركز، أن الأطر الطبية كشفت على 350 سيدة، تتراوح أعمارهن بين 20 و45 سنة، استفدن من الكشف المجاني بالمركز، مبرزة أنه تم تشخيص أربع حالات إصابة بسرطان الثدي، أحيلت على مستشفى ابن رشد بمدينة الرباط.

وأوضحت المسؤولة عن المركز، في تصريح لـ “الشمال بريس”، أهمية الكشف المبكر للوقاية ومكافحة السرطان، وضرورة ضمان القرب من السكان المستهدفين، خاصة مثل هذا النوع من المراكز الوسيطة، مؤكدة أن الكفاءة العالية التي يتوفر عليها المركز ستقدم خدمات مهمة في مجال الكشف المبكر عن سرطان الثدي وسرطان عنق الرحم، بفضل المعدات التي جهز بها المركز.

وكانت الأميرة للا سلمى، رئيسة مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، أشرفت يوم الجمعة 24 يناير المنصرم بطنجة، على تدشين المركز المرجعي للصحة الإنجابية والكشف عن سرطان الثدي وعنق الرحم، الذي يندرج في إطار المخطط الوطني للوقاية ومراقبة السرطان (2010 -2019)، الذي تم إعداده بتعاون وثيق مع وزارة الصحة.

يذكر، أن برنامج الكشف المبكر عن سرطان الثدي وعنق الرحم يستهدف، بعمالة طنجة أصيلة، ساكنة تقدر ب 95 ألف امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 45 و 69 سنة، بالنسبة لفحص سرطان الثدي، وحوالي 135 ألف امرأة تتراوح أعمارهن ما بين 30 و 49سنة، بالنسبة لسرطان عنق الرحم.

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: