إجراء أول عملية جراحية بالمستشفى الإقليمي بشفشاون لزرع ورك اصطناعي

إجراء أول عملية جراحية بالمستشفى الإقليمي بشفشاون لزرع ورك اصطناعي

13 فبراير, 2014

أجرى فريق طبي بمستشفى محمد الخامس الإقليمي بشفشاون، مطلع الأسبوع الجاري، أول عملية جراحية بالمستشفى لزرع ورك اصطناعي لامرأة في عقدها الخامس.

فقد نجح طاقم طبي بالمستشفى في زرع ورك اصطناعي بحركية مزدوجة لسيدة كانت تعاني من مضاعفات صحية دقيقة أثرت على حركيتها وتسببت لها في تشوه على مستوى الأطراف السفلى.

وأكد الدكتور نزار الدهبي، اختصاصي في تقويم وجراحة العظام والمفاصل والمشرف على العملية الجراحية، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء اليوم الخميس، أن طاقما طبيا، يتشكل من جراح العظام وأخصائي التخدير وأطر شبه طبية مساعدة، تمكن بشكل غير مسبوق بالمنطقة من إجراء العملية بنجاح اعتمادا على الوسائل الطبية التي يتوفر عليها المرفق، مشيرا إلى أن مثل هذه العمليات المعقدة تجرى غالبا في مراكز الاستشفاء الجامعي لتوفرها على معدات تضمن نجاحها ومستلزمات طبية متطورة إضافة إلى الخبرة اللازمة للطاقم الطبي وشبه الطبي المشرف.

وأوضح الدكتور، أن خصوصية العملية تتمثل أساسا في كون المريضة تعاني من مرض السل الذي أصاب وركها والعضلات المحيطة بالورك والغضروف.

واعتبر الدهبي، أن إجراء هذه العملية النموذجية بمستشفى محمد الخامس الإقليمي بشفشاون بنجاح سيساعد على إجراء عمليات أخرى مماثلة لمرضى المنطقة وتخفيف الضغط على المستشفيات والمراكز الجامعية والجهوية، وكذا الحد من معاناة المرضى المادية بالانتقال إلى مناطق بعيدة عن محل سكانهم، كما تعد العملية تحفيزا معنويا للأطر الطبية بالمنطقة وتعزيزا لخبرتهم من أجل تجويد الخدمات الطبية.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: