الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحل بباب سبتة للتحقيق في قضية ضابط الاستعلامات

الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تحل بباب سبتة للتحقيق في قضية ضابط الاستعلامات

14 فبراير, 2014

علمت “الشمال بريس” أن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية حلت، أمس الخميس، بالمعبر الحدودي باب سبتة للبحث والتحقيق في قضية ضابط الاستعلامات الذي اعتقل، أخيرا، من طرف الأمن الاسباني متلبسا بحيازة 185 كيلوغراما من مخدر الشيرا.

وأفاد مصدر مطلع، أن عناصر الفرقة الوطنية استمعت لعدد من رجال الأمن والجمارك، الذين يشتغلون بنقطة تفتيش السيارات بالمعبر الحدودي، مبرزا أنها ركزت في تحقيقاتها حول الطريقة التي عبرت بها السيارة نقطة التفتيش وهي محملة بالمخدرات.

وأضاف نفس المصدر، أن هناك محاولات تجري حاليا لتبرئة ضابط الاستعلامات (م.ع) من القضية، موضحا أن شخصا تقدم لدى المصالح الأمنية الاسبانية بمدينة سبتة المحتلة وأكد أنه صاحب الشحنة المحجوزة وأن الضابط لم يكن يعلم بوجودها داخل سيارته.

وكانت الشرطة الاسبانية بمدينة سبتة المحتلة ألقت، ليلة الخميس الماضي (7 فبراير)، القبض على ضابط تابع لمصلحة الاستعلامات العامة بولاية أمن تطوان، وبحوزته 185 كيلوغرام من مادة الشيرا، معدة على شكل صفائح، مدسوسة بعناية فائقة بجنبات سيارته من نوع “طويوطا” مسجلة باسبانيا.

يذكر، أن شرطي الاستعلامات، كان يكتري شقة في سبتة السليبة، ويواظب على العبور إليها بدعوى أنه متزوج من مغربية تحمل الجنسية الإسبانية، إذ لم تستبعد المصادر أن يكون قد استغل وضعيته المهنية بولاية أمن تطوان لتهريب كميات من  المخدرات في مرات عديدة عبر المعبر الحدودي لباب سبتة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: