مخرج “أكشن” يجد في حياة ميسي ما يستحق تقديمه في عمل وثائقي

مخرج “أكشن” يجد في حياة ميسي ما يستحق تقديمه في عمل وثائقي

15 فبراير, 2014

يبدأ المخرج الإسباني” أليكس دي لا إجليسيا” هذا الأسبوع، تصوير فيلم وثائقي عن حياة نجم كرة القدم الأرجنتيني “ليونيل ميسي” أسطورة فريق برشلونة.
واعترف “أليكس” في مقابلة مع “إفي” بأنه ليس مهتما بكرة القدم، وأنه منشغل بإخراج أفلام من نوعية الأكشن، الا أنه وجد في حياة “ميسي” ما يستحق تقديمه في عمل وثائقي على طريقته الخاصة.
وسيبدأ المخرج تصوير مشاهد الفيلم في الأرجنتين، من خلال مشهد رئيسي لمأدبة عشاء يجتمع فيها أصدقاء “ميسي” وأفراد عائلته وكل شخص ترك أثرا في حياة “البرغوث” من مدربين وزملاء ملاعب.
وشدد “أليكس” على أنه لا يريد صناعة فيلم مخصص لمشجعي فريق برشلونة فقط، موضحا “أنا فنان، أريد تسليط الضوء على شخصية عالمية والأشخاص الذين كانوا وراء نجاحه، وعرضها أمام الجميع دون تمييز“.
ومن أبرز النجوم الذين سيظهرون بالفيلم “اليخاندرو سابيلا”، مدرب منتخب الأرجنتين الحالي، و”سيسار لويس مينوتي” بطل مونديال 1986، ومن المنتظر عرضه قبل انطلاق بطولة كأس العالم بالبرازيل في يونيو المقبل.
وسبق لشركة “إبيك بيكتشرز جروبط” للانتاج السينمائي، أن أعلنت في مايو الماضي، عن تحضير فيلم هوليوودي عن السيرة الذاتية لميسي، من المنتظر أن يتم ترويجه بدور العرض بالتزامن مع انطلاق مونديال 2014.
وسيكون فيلم “ميسي” على شاكلة سلسلة “روكي” لنجم أفلام الأكشن “سيلفستر ستالون”، من قصة مأخوذة عن كتاب من تأليف “لوكا كايولي” يحمل اسم “ميسي..الصبي الذي أصبح أسطورة“.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: