امرأة تلد بباب المركز الصحي بسيدي رضوان بوزان وتقطع الحبل السري بأسنانها، والمجلس الأعلى للقضاء يعزل قاضي طنجة، وانتحار مراهق في ظروف غامضة بطنجة

امرأة تلد بباب المركز الصحي بسيدي رضوان بوزان وتقطع الحبل السري بأسنانها، والمجلس الأعلى للقضاء يعزل قاضي طنجة، وانتحار مراهق في ظروف غامضة بطنجة

16 فبراير, 2014
اختارت لكم “الشمال بريس” خلال جولتها في الصحف الوطنية الصادرة، اليوم (الاثنين 17 فبراير 2014)، عددا من المواضيع والأحداث التي سجلت بجهة طنجة – تطوان، وجاء في مقدمتها:
“المحكمة المكلفة بالإرهاب تحيل ملف عوني سلطة على القضاء الجنحي بطنجة لعدم الاختصاص”، و”فعاليات حقوقية بطنجة تطالب السلطات الإسبانية بوقف القتل على الحدود”، و”المجلس الأعلى للقضاء يعزل قاضي طنجة والجديدة ويبرئ قاضي سلا”، و”امرأة تلد بباب المركز الصحي بسيدي رضوان بوزان”، و”انتحار مراهق في ظروف غامضة بطنجة”،
ونبدأ مع “الأخبار” التي نشرت أن قاضي التحقيق بغرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بقضايا الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بسلا أحال، يوم الخميس الماضي، ملف عوني سلطة (برتبة مقدمين) يعملان بكل من الملحقة الإدارية الرابعة والملحقة الإدارية الثالثة في طنجة، تم اعتقالهما، بحر الأسبوع الماضي، على خلفية تفكيك عصابة إجرامية تسهل سفر سلفيين للقتال في سوريا، على المحكمة الابتدائية بطنجة لعدم الاختصاص.
وذكرت أيضا أنه، بسبب ما تعرض له مؤخرا مهاجرون أفارقة أثناء محاولتهم عبور الحدود البرية والبحرية لمدينة سبتة المحتلة، مما خلف 15 قتيلا، نظم تحالف من أجل مناهضة العنصرية والكراهية، زوال الجمعة الماضي، وقفة احتجاجية حاشدة أمام القنصلية الإسبانية بطنجة، تحت شعار “كفى من القتل في الحدود”.
ويتهم المهاجرون الأفارقة الحرس المدني الإسباني بقتل زملائهم أثناء تدخلاتهم العنيفة ضدهم.
وفي خبر آخر، أكدت أنه، في ظروف لازالت غامضة لحد الساعة، أقدم، الجمعة الماضي، شاب على الانتحار شنقا بواسطة حبل متين. فوق جدع شجرة بحي المرس سيدي إدريس في طنجة.
أما “أخبار اليوم” فأشارت إلى أنه، في خطوة غير متوقعة، قرر المجلس الأعلى للقضاء عزل قاضيين بعد اتهامهما بتلقي مبالغ مالية من طرف متقاضيين، خلال نتائج أشغال الشطر الثاني من دورة أبريل 2013 للمجلس الأعلى للقضاء.
وشمل العزل، الذي تحاشت النتائج الرسمية المنشورة على موقع وزارة العدل والحريات الإشارة إليه، قاضي طنجة، الذي اتهم من طرف أحد المستثمرين التونسيين بتلقي مبالغ مالي، وقاضي الجديدة الذي اتهم كذلك من طرف أحد المتقاضين بتلقي مبالغ مالية.
من جانبها، أفادت “الأحداث المغربية” أن امرأة وضعت طفلها دلخل سيارة صغيرة أمام المرفق الصحي العمومي بوزان، الذي كانت أبوابه مغلقة، فيما كان المسؤولون عن المركز  في نوم عميق.
ونقلت المرأة، التي باغثها المخاض في ليلة باردة جدا، من المنزل إلى المركز بسيدي رضوان القروي، حيث ظلت تصرخ أمام الباب المغلق إلى أن جاء الطلق.
المشهد سيزداد ألما وحزنا أكثر، عندما ستدفع غريزة الأمومة المرأة إلى القيام بقطع الحبل السري لمولودها بآسنانها من أجل إنقاذه وحمايته.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: