لماذا سكت الإسلاميون عن فيلم للشذوذ بمهرجان طنجة؟والتحقيق مع جمركيين بالميناء المتوسطي واحتجاجات لعائلة التوأم السيامي بالعرائش وإطلاق النار لإيقاف زورق مخدرات

لماذا سكت الإسلاميون عن فيلم للشذوذ بمهرجان طنجة؟والتحقيق مع جمركيين بالميناء المتوسطي واحتجاجات لعائلة التوأم السيامي بالعرائش وإطلاق النار لإيقاف زورق مخدرات

17 فبراير, 2014
اختارت لكم “الشمال بريس” خلال جولتها في الصحف الوطنية الصادرة، اليوم (الثلاثاء 18 فبراير 2014)، عددا من المواضيع والأحداث التي سجلت بجهة طنجة – تطوان، وجاء في مقدمتها:
“ائتلاف فيسبوكي ينظم قافلة معونات للاجئين سوريين بمرتيل”، و”غليان في المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير في طنجة”، و”التحقيق مع جمركيين بالميناء المتوسطي بسبب المساعدة على التهرب من التعشير”، و”وفاة شخص في حالة سكر داخل بئر مهجورة بطنجة”، و”وزير التعليم الفرنسي يحل بطنجة لتفعيل اتفاقية شراكة”، و”إطلاق النار لإيقاف زورق مخدرات بطنجة”، و”لماذا سكت الإسلاميون عن فيلم حول الشذوذ بمهرجان طنجة؟”، و”وقفة احتجاجية لعائلة التوأم السيامي أمام المستشفى الإقليمي بالعرائش”.
ونبدأ مع “المساء” التي أكدت أن ائتلاف نسوي فيسبوكي بتطوان نظم قافلة إنسانية تضامنية لفائدة أكثر من 45 أسرة من اللاجئين السوريين الهاربين من جحيم الحرب الطاحنة ببلادهم.
وقدمت أكثر من 70 امرأة معونات غذائية مختلفة وأكياس من القطاني، وملتبس شتوية وأغطية وحفاظات، وحليب للأطفال الصغار، وبعض الأدوية الضرورية للأسر السورية بمارتيل.
ونشرت أيضا أن المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة تعيش حالة غليان غير مسبوقة في صفوف الطلبة، نتيجة تدني نسبة النجاح برسم الدورة الخريفية من السنتين الثالثة والرابعة، والتي لم تتجاوز 7 في المائة.
من جهتها، أفادت “الأخبار” أن إدارة الجمارك بالميناء المتوسطي أحالت، نهاية الأسبوع الماضي، ثلاثة مفتشين وأربعة أعوان جمارك على التحقيق الإداري الداخلي، بتهمة المساعدة على تسهيل مرور سلع مستعملة دون إخضاعها للتعشير القانوني.
وفي خبر آخر، ذكرت أن شخصا كان في حالة سكر طافح لفظ أنفاسه الأخيرة، مساء أول أمس الأحد، داخل بئر مهجورة بطنجة.
وحسب بلاغ صادر عن مصالح الوقاية المدنية، فقد عثر على الهالك جثة هامدة، مرجحة أن يكون سقوطه ناتج عن الإفراط في الشرب.
وكتبت أيضا أنه حل، صبيحة أمس الاثنين، بطنجة، كل من وزير التربية الوطنية والتكوين المهني رشيد بلمختار، ووزير التربية الفرنسي فانسون بايون، وذلك في إطار التعاون بين البلدين في مجال التربية والتكوين.
أما “الصباح” فكشفت أن وحدة تابعة للبحرية الملكية بطنجة أوقفت، أخيرا، ثلاثة مهربين مغاربة كانوا على متن زورق مطاطي سريع يحمل كمية هامة من المخدرات وصل وزنها طنا ونصف طن من مادة “الشيرا” حاولوا نقلها إلى جنوب إسبانيا.
وأفادت مصادر أمنية أن الزورق المطاطي رصد من قبل وحدة تابعة للبحرية الملكي، مبرزة أن إيقافه جاء بعد إطلاق أربعة عيارات تحذيرية.
من جهتها، تطرقت “أخبار اليوم” إلى مهرجان طنجة، متسائلة في الوقت نفسه عن السبب الذي جعل الإسلاميين يسكتون عن فيلم حول الشذوذ عرض في المهرجان.
وأوضحت أن الإسلاميين فطنوا إلى أنهم كانوا يستخدمون من أجل ترويج الأعمال الرديئة، مشيرة إلى أن المهرجان الوطني للفيلم بطنجة عرض فيلم “جيش الإنقاذ”، لصاحبه عبد الله الطايع، الذي يعتبر من الكتاب المغاربة القلاقل الذين أشهروا شذوذهم الجنسي، دون أن يحرك مضمون الفيلم “وعاظ” الحزب الذين اعتادوا على شن هجمات وحروب على أفلام من هذا النوع.
أما “الاحداث المغربية” فأكدت أن عائلة التوأم السيامي نظمت وقفة احتجاجية، يوم الاثنين المنصرم، أمام مستشفى للا مريم بالعرائش، بمشاركة مجموعة من الجمعيات والمواطنين، تضامنا مع “هاجر سلمان”، أم التوأم، التي تعرضت لما أسموه “التعسف والإهانة” من طرف طبيبة خاصة بالنساء والحارس العام.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: