اختلاسات بـ “رونو” تطيح بمسؤولين كبار ووكلاء تجاريين

اختلاسات بـ “رونو” تطيح بمسؤولين كبار ووكلاء تجاريين

18 فبراير, 2014

أمر وكيل الملك بابتدائية البيضاء، أخيرا، بإيداع بعض المسؤولين والوكلاء التجاريين بشركة “رونو” المغرب سجن عكاشة، بعد أن كشف البحث وجود اختلاسات وتلاعبات في مبالغ مالية مهمة وبيع سيارات دون تحصيل ثمنها، علاوة على تزوير وثائق خاصة بالشركة.

وذكرت صحيفة “الصباح”، التي أوردت الخبر في عدد الصادر اليوم (الثلاثاء)، أن البحث طال رئيس قسم المبيعات بإحدى وكالات الشركة بالبيضاء ومجموعة من الوكلاء التجاريين العاملين تحت إمرته، بالإضافة إلى عاملين بمصلحة ترقيم وتسجيل السيارات بناء على شكاية من الشركة تتهمهم فيها بالاختلاس والتزوير في محررات تجارية وخيانة الأمانة.

وقالت نفس المصادر إن الشركة وقفت من خلال المراقبة والتدقيق على وجود اختلالات وفارق، خلال عملية جرد السيارات بمخزن الشركة بتيط مليل، بين السيارات الموجودة فعلا، وعدد السيارات المضمن بالنظام المعلوماتي للشركة، كما تبين أن أحدا يعمد إلى تزوير الفواتير ووصولات قبول ملف القرض واستعمال طوابع الشركة بشكل تدليسي، وكذا تزيور وصولات التسليم ووصل الشروع المؤقت.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: