جنود جزائريون يطلقون النار على الحدود المغربية ويخلفون ذعرا بين سكان المنطقة

جنود جزائريون يطلقون النار على الحدود المغربية ويخلفون ذعرا بين سكان المنطقة

18 فبراير, 2014

أقدمت عناصر من الجيش الجزائري المرابطة على الشريط الحدودي بين الجزائر والمغرب، مساء أمس (الإثنين) على إطلاق عيارين ناريين بطريقة مفاجئة في اتجاه الحدود المغربية، ما خلف حالة استنفار قصوى في صفوف الجيش المغربي وكل الأجهزة الأمنية العاملة بالحدود.

وأكدت مصادر مطلعة، أن الجنود الجزائريين قاموا بإطلاق النار في اتجاه مركز المراقبة المغربي آيت جرمان بالشريط الحدودي المغربي الجزائري بإقليم فجيج، ما خلق حالة من الهلع والخوف في صفوف جل المواطنين، الذين اعتقدوا أن حربا اندلعت على الحدود بين الجيشين المغربي والجزائري.

وفيما لا يزال الدافع وراء هذا الفعل مجهولا، أعاد الحادث الى الأذهان واقعة مشابهة حدثت عقب تأهل المنتخب الجزائري الى نهائيات كأس العالم، حيث قام الجنود بإطلاق مجموعة من الأعيرة النارية بإتجاه المغرب تعبيرا منهم عن فرحتهم بإنجاز منتخبهم الوطني.

يذكر، أن العلاقات المغربية الجزائية، تعرف منذ مدة حالة من التوتر الشديد، تسببت في إندلاع مجموعة من الأحداث، كان أبرزها إقتحام السفارة الجزائرية بالدار البيضاء، وحرق العلم المغربي في مظاهرة بالجزائر العاصمة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: