تدخل أمني عنيف بطنجة لتفريق متظاهرين رافضين للتطبيع مع الكيان الصهيوني

تدخل أمني عنيف بطنجة لتفريق متظاهرين رافضين للتطبيع مع الكيان الصهيوني

19 فبراير, 2014

تدخلت القوات الأمنية بطنجة، مساء أمس (الثلاثاء)، بقوة لتفريق متظاهرين كانوا يعتزمون تنظيم وقفة احتجاجية أمام رواق الفن التابع لمعهد “سرفانطيس”، للتعبير عن رفضهم تنظيم معرض لصور اليهود الاسبان بشمال المغرب، ينظمه المركز الصهيوني “سيفراد إسرائيل”.

ولم تعط العناصر الأمنية فرصة للمتظاهرين للتجمهر ورفع شعاراتهم المعارضة، حيث تدخلت مباشرة بعد أن بدأ عدد النشطاء يتزايد، إذ عملت عناصر الأمن على تفريقهم بالقوة دون أن يسفر ذلك عن اصطدامات أو إصابات في الجانبين.

وكانت هذه الوقفة الاحتجاجية، التي دعت لها الهيئات السياسية والنقابية والمدنية المناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني بطنجة، مقرر خوضها أمام معهد “سرفانطيس” بالتزامن مع انطلاق فعاليات المعرض، للتعبير عن رفض كل أشكال التطبيع الثقافي والسياسي مع العدو الصهيوني، والتأكيد عن عزم المغاربة دعم كل نضالات الشعب الفلسطيني حتى التحرير وعودة اللاجئين وإقامة دولته المستقلة عاصمتها القدس الشريف.

يذكر، أن المعهد الاسباني “سرفانطيس”، التابع للقنصلية الاسبانية بطنجة، يحتضن، ابتداء من اليوم (الثلاثاء)، معرضا لصور اليهود الإسبان في شمال المغرب ينظمه مركز “سيفراد إسرائيل”.

wa9fa1

wa9fa2

wa9fa3

wa9fa5

wa9fa6

 

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: