وفاة تلميذ أثناء ممارسته للرياضة داخل مؤسسة زينب النفزاوية بطنجة

وفاة تلميذ أثناء ممارسته للرياضة داخل مؤسسة زينب النفزاوية بطنجة

19 فبراير, 2014

لقي شاب في العشرينات من عمره، مصرعه، صباح اليوم (الأربعاء)، متأثرا بإعياء وإجهاد بدني أصابه أثناء حصة التربية البدنية بثانوية زينب النفزاوية بمدينة طنجة.

وعلمت “الشمال بريس” من مصادر مطلعة، أن الضحية محمد علي الزوقاني، المزداد سنة 1992، سقط على رأسه أثناء مزاولته للرياضة، بعد بلعه للسانه وإنقطاع نفسه، حيث هرع زملائه وأساتذته الى إسعافه بالوسائل التقليدية المتواجدة بالمؤسسة التعليمية، لكن صعوبة حالته إستدعت نقله على وجه السرعة الى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالمدينة، ليلفض أنفاسه الأخيرة بقسم المستعجلات.

وأضافت المصادر، أن الهالك الذي يتابع دراسته بمستوى الثانية باكلوريا شعبة أداب، مشهود له بالإستقامة وحسن الخلق، حيث أكد أصدقائه أنه كان يتمتع بصحة بدنية جيدة، وأنه كان يمارس مجموعة من الرياضات من بينها كمال الأجسام، ما خلق حالة من الدهشة في صفوفهم بعد تلقيهم لخبر وفاته.

وأفادت نفس المصادر، أن جثة الضحية، تم نقلها الى مستودع الأموات بمستشفى دوق دي طوفار بالمدينة، في إنتظار الإنتهاء من الإجراءات الضرورية وتسليمها الى أهله من أجل القيام بدفنه.

 

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: