شركة “فيسبوك” تشتري تطبيق “واتساب” مقابل 19 مليار دولار

شركة “فيسبوك” تشتري تطبيق “واتساب” مقابل 19 مليار دولار

20 فبراير, 2014
كشف “فيسبوك” عن أكبر صفقة قام بها في تاريخه تقضي بشراء تطبيق “واتساب” لتبادل الرسائل على الأجهزة الخلوية في مقابل 19 مليار دولار.

وقال مارك زاكربرغ المدير التنفيذي لموقع التواصل الاجتماعي وأحد مؤسسيه انه من شأن هذا التقارب “أن يسمح لنا من خلال استحداث خدمات جديدة بضم عدد أكبر من المشتركين إلى شبكتنا”.

ومن المرتقب أن يدفع “فيسبوك” في إطار هذه الصفقة مبلغا نقديا قدره اربعة مليارات دولار ويقدم أسهما بقيمة 12 مليار لشراء هذا التطبيق الشهير المتزايد النمو.

أما الثلاثة مليارات المتبقية، فهي ستقدم على شكل علاوات على أسهم “فيسبوك” تعطى لمؤسسي “واتساب” وموظفيه خلال السنوات الأربع التي تلي صفقة الشراء التي من المرتقب إتمامها هذا العام. ومن المزمع أن ينضم يان كوم مؤسس “واستاب” ومديره إلى مجلس إدارة أول موقع تواصل اجتماعي في العالم. وفي حال فشلت العملية، سيحصل طاقم “واتساب” على تعويض بقيمة ملياري دولار.

وقال مارك زاكربرغ إن “واتساب على وشك أن يصل بخدماته مليار شخص في أنحاء العالم أجمع”، مذكرا بأن هذا التطبيق “عالي النوعية وهو شبكة تواصل جد مهمة” تلقى رواجا متزايدا خصوصا في أوروبا وأميركا اللاتينية.

وكشف ديفيد إبرسمان المدير المالي ل “فيسبوك” أنه “من المتوقع أن يصبح واتساب خدمة مدفوعة الأجر على المدى الطويل”، مشيرا إلى أن التطبيق بدأ يعتمد اشتراكات مدفوعة الأجر في بعض البلدان، حتى لو لم تكن “زيادة العائدات من الأهداف الرئيسية للتطبيق على المدى القصير”.

ويضم “واتساب” الذي أطلق قبل خمس سنوات تقريبا أكثر من 450 مليون مستخدم في الشهر الواحد في أنحاء العالم أجمع. وهو يكسب مليون مستخدم إضافي في اليوم الواحد، بحسب “فيسبوك” الذي كشف أن الرسائل المتبادلة في إطاره “تناهز الكمية الإجمالية من الرسائل النصية المتبادلة تحت مظلة مشغلي الاتصالات العالميين”.

وكانت أكبر صفقة أبرمها “فيسبوك” حتى الآن هي عملية شراء تطبيق “إنستغرام” لتشارك الصور وأشرطة الفيديو في مقابل 715 مليون دولار سنة 2012.

ويعتزم موقع التواصل الاجتماعي الذي احتفى بالذكرى العاشرة لتأسيسه منذ فترة وجيزة أن يعتمد مع “واتساب” الاستراتيجية عينها التي طبقها مع “إنستغرام”. فالتطبيق سيحافظ على علامته وسيعمل بصورة مستقلة بموازاة خدمة تبادل الرسائل المعتمدة في “فيسبوك”.

واعتبر غريغ ستيرلينغ المحلل لدى مجموعة “أوبس ريسسيرتش” أن هذه الصفقة “ناجمة عن استياء فيسبوك من فشله في إقناع مدراء سنابتشات في بيع تطبيقهم”. فقد قام مدراء هذا التطبيق المخصص لتبادل رسائل تمحى بعد فترة وجيزة برفض عرض شراء قدمه “فيسبوك” بسعر 3 مليارات دولار.

و”فيسبوك” هو اليوم، بحسب المحلل، “بأمس الحاجة إلى استقطاب المستخدمين الشباب”، إذ بدأ المراهقون يفضلون عليه مؤخرا مواقع منافسة، مثل “سنابتشات” بالتحديد.

وقد أقر مدراء “فيسبوك” بأن “واتساب” هو “وسيلة جيدة لاختراق الفئات العمرية جميعها … وهو التطبيق الوحيد أيضا الذي يضم عددا من المستخدمين اليوميين أعلى من فيسبوك”.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: