فعاليات حقوقية ترصد مجموعة من الخروقات بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق

فعاليات حقوقية ترصد مجموعة من الخروقات بمستشفى الحسن الثاني بالفنيدق

22 فبراير, 2014

سجل مرصد الشمال لحقوق الإنسان، في تقرير أنجزه حول مستشفى الحسن الثاني بالفنيدق، العديد من ” الخروقات والتجاوزات التي تمس حق المواطنين في الاستفادة من العلاجات والخدمات الضرورية”، على إثر الزيارات المتعددة التي قام بها أعضاء من المرصد الحقوقي إلى المستشفى المذكور قصد الوقوف على حقيقة الأوضاع.

وأفاد التقرير، أنه وبالرغم من ميزانية المستشفى المقدرة بأزيد من 3 ملايير و300 مليون سنتيم، فإن الأطر الطبية تعرف خصاصا كبيرا في مختلف التخصصات وضعف المردودية وعدم احترام مواقيت العمل.

وأكدت ذات الوثيقة، تعرض المواطنين لسوء المعاملة سواء من طرف الأمن الخاص أو بعض العاملين بالمستشفى، بالإضافة الى الزبونية والمحسوبية في تقديم الخدمات الصحية، وكذا عندما يتعلق الأمر بمنح الأدوية إضافة إلى قلتها، مؤكدة “غيابا شبه مستمر لطبيب المستعجلات”، الأمر الذي يزيد من معاناة المواطنين الذين يضطرون إلى الانتظار طويلا أو الاتجاه إلى مستشفيات بكل من المضيق وتطوان رغم حالتهم الاستعجالية، في ظل عدم تشغيل التجهيزات الطبية كذلك.

ووقف أعضاء مرصد الشمال لحقوق الإنسان كذلك على “عدم تقديم وجبات للمرضى، وغيابا لشروط النظافة داخل المستشفى لاسيما الأغطية، حيث يتم وضع المرضى على نفس السرير دون تنظيف للأغطية وهو ما يساعد في انتقال بعض الأمراض من شخص لآخر”.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: