اختفاء وإصابات خطيرة في أحداث الشغب بفاس

اختفاء وإصابات خطيرة في أحداث الشغب بفاس

24 فبراير, 2014

اختفى أحد مشجعي فريق المغرب الفاسي ليلة أمس (الأحد)، في الأحداث التي شهدتها المدينة بين مشجعي فريقي المغرب الفاسي والجيش الملكي الذي لعب مباراته أمام أولمبيك آسفي، برسم الدورة 18 من الدوري الاحترافي، بالملعب الرياضي بفاس، بسبب إغلاق مركب الأمير مولاي عبد الله بالرباط.

واندلعت أحداث شغب خطيرة بين مشجعي الفريقين استعلموا فيها “السيوف” وتبادلوا فسها التراشق بالحجارة، ما أدى إلى إصابات متفاوتة الخطورة، واحدة منها جد خطيرة إذ تم نقل المصاب إلى مدينة مكناس.

وفقد أحد مشجعي الماص ثلاثة من أصابعه في الاشتباكات، بينما يرقد اثنين في “الانعاش” بالمستشفى الجامعي بفاس، بعد تعرضها للضرب بالأسلحة البيضاء.

واندلعت أحداث الشغب بين الفريقين مباشرة بعد نهاية مباراة الجيش وأولمبيك آسفي، ما تسبب في فوضى عارمة وخسائر مادية كبيرة، قبل أن يتدخل رجال الشرطة إذ اعتقلوا عدد كبير من مشجعي الفريقين بعضهم اعتقل بمدينة مكناس.

وينتظر أن يقدم فريق المغرب الفاسي شكاية رسمية لفتح تحقيق في الموضوع، خاصة أن حافلته تعرضت للاعتداء وهي في طريق عودتها من سلا إلى فاس، حيث واجه الفريق امس جمعية سلا، برسم الدورة 18 من الدوري الاحترافي.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: