سطو مسلح على سيارة نقل أموال بطنجة والبحرية المغربية تطلق النار على زورق إسباني قرب مارينا اسمير وأسلاك كهربائية مكشوفة تودي بحياة شاب بوزان

سطو مسلح على سيارة نقل أموال بطنجة والبحرية المغربية تطلق النار على زورق إسباني قرب مارينا اسمير وأسلاك كهربائية مكشوفة تودي بحياة شاب بوزان

24 فبراير, 2014
اختارت لكم “الشمال بريس” خلال جولتها في الصحف الوطنية الصادرة، يوم الثلاثاء (25 فبراير 2014)، عددا من المواضيع والأحداث التي سجلت بجهة طنجة – تطوان، وجاء في مقدمتها:
“البحرية المغربية تطلق النار على زورق إسباني قرب مارينا اسمير”، و”مواطنون يترامون على أراض فلاحية بمنطقة ملوسة بالفحص الأنجرة”، و”انتحار رب أسرة في طنجة”، و”سطو مسلح على سيارة نقل أموال بطنجة”، و”أسلاك كهربائية مكشوفة تودي بحياة شاب بوزان”.
ونبدأ مع “الصباح” التي خصصت الموضوع الرئيسي لصفحتها الأولى للسطو المسلح الذي تعرضت له سيارة نقل أموال بطنجة.

وفي هذا الإطار، كشفت اليومية أن المصالح الأمنية استنفرت، أمس الاثنين، جهودها لحل لغز عملية سطو مسلح وقعت حوالي العاشرة صباحا، أمام وكالة تابعة للتجاري وفا بنك وسط المدينة، بشارع مولاي عبد العزيز، واستعمل فيها الجناة السلاح الناري لسلب حارسي أمن خاص، مكلفين بحمل الأموال، كيسين كبيرين كانا بصدد نقلهما إلى الوكالة.
وذكرت أن اللصوص واجهوا مقاومة من طرف حارسي الأمن الخاص، قبل أن يتعرض أحدهم لإطلاق الرصاص، ليستولي الجناة على الكيسين وداخلهما 300 مليون سنتيم.
وفي خبر آخر تطرقت اليومية إلى حادث إطلاق البحرية الملكية (قيادة المنطقة الشمالية)، الرصاص على يخت، أصابت إحداها مواطن إسباني في الصدر.
من جهتها، كشفت “الأخبار” أن أكثر من مائتي شخص من سكان مدشر الرمان بجماعة ملوسة القروية، إقليم الفحص أنجرة، قاموا بالترامي على عشرات الهكتارات من الأراضي الفلاحية، دون سند قانوني، وجاء ذلك بتحريض من جهات سياسية خفية و”أباطرة” نافذين بالمنطقة.
كما نشرت أن رب أسرة أقدم، بعد زوال الجمعة الماضي، على الانتحار شنقا داخل منزل العائلة بحي العزيب أبقيو، بمقاطعة بني مكادة بطنجة.
وفور إخطارها بالحادث، انتقلت السلطات المحلية والشرطة، التابعة لأمن بني مكادة والشرطة التقنية وممثل النيابة العامة والطب الشرعي، إلى عين المكان، ليتم نقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات بمسنشفى “الدوق دي طوفار” قصد إخضاعها للتشريح.

أما “المساء” أكدت بدورها أن البحرية الملكية المغربية أطلقت النار، أول أمس، على إسبانيين توغلا داخل المياه الإقليمية لشاطئ منتجع “مارينا اسمير” السياحي، حينما كانا على متن زورق سريع، على بعد 30 كلم غرب مدينة سبتة.

“الأحداث المغربية” من جانبها أفادت أن أسلاك كهربائية مكشوفة أودت بحياة شاب لا يتجاوز عمره 25، يعمل تقنيا بأحد المكاتب للدراسات الطبوغرافية بوزان، مبرزة أن الشاب تعرض لصعقة كهربائية بعدما لمس جهاز العمل الذي كان يحمله في يده.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: