سبورت تكشف أسباب رحيل قلب الأسد “كارلوس بويول”

سبورت تكشف أسباب رحيل قلب الأسد “كارلوس بويول”

26 فبراير, 2014

مفاجأة كبيرة فجرها قرار مدافع المنتخب الإسباني ونادي برشلونة كارلوس بويول” بالرحيل عن ناديه بنهاية الموسم الحالي، ليترك خط الدفاع في تلك الحالة السيئة، وهو ما دفع صحيفة “سبورت” المقربة من الأقليم الكتالوني للبحث وراء الأسباب التي دفعت المدافع الملقب بقلب الأسد لاتخاذ هذا القرار وملابساته.

كشفت “سبورت” عن عدة أسباب لرحيل “بويول”، أهمها أنه لا يشعر بأهميته داخل الفريق لأنه لا يلعب بانتظام، فالإصابة التي تعرض لها في الركبة وأبعدته عن النادي لفترة طويلة تسببت في عدم الاعتماد عليه بشكل اساسي، والاتجاه إلى بدائل أخرى مثل، “مارك بارترا”، و”خافيير ماسكيرانو” لسد غيابه، في حين يرى “بويول” أن ركبته التي أصيبت لا تستجيب مثل السابق للأداء العنيف الذي يبذله ويحتاجه الفريق.
وأكدت “سبورت” أن غرفة ملابس برشلونة ستتأثر دون شك برحيل “بويول” القادر على استمرار الأتزان داخل الفريق خلال النقاشات التي تدور في الكواليس.

وشدد “بويول” ان الرحيل عن برشلونة لن يمنعه من مواصلة مشوار كرة القدم من خلال فريق جديد، ودوري آخر لأن الوقت لم يحن بعد لإعتزاله، وفي الوقت نفسه فإن واجبه نحو الفريق يقتضي افساح الطريق أمام النجوم الصاعدة واللاعبين الآخرين القادرين على تلبية احتياجات دفاع البلوغرانا.
وعانى “بويول” من مرارة الإصابة لفترة طويلة، حيث تكررت اكثر من مرة خلال العامين الماضيين، ثم جاءت الإصابة في الركبة اليمنى لتقضي على طموحاته في البقاء داخل النادي.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: