مداهمات أمنية هوليودية لشقق بطنجة تثير الرعب والهلع بين سكان المدينة

مداهمات أمنية هوليودية لشقق بطنجة تثير الرعب والهلع بين سكان المدينة

27 فبراير, 2014

خلفت عملية إيقاف أشخاص اشتبه في تورطهم في عملية السطو على سيارة نقل الأموال بطنجة، التي نفذتها، زوال اليوم (الخميس)، فرق أمنية متخصصة على طريقة الأفلام الهوليودية، دعرا وهلعا كبيرين بين سكان الأحياء المستهدفة، الذين تابعوا من نوافذهم بحذر شديد، مداهمات شملت عددا من الشقق بأحياء مختلفة بالمدينة، وأسفرت عن إيقاف شخصين أكدت التحقيقات تورطهما في الاتجار في المخدرات وتهريب العملة الصعبة.

 وبحسب معلومات توصلت إليها “الشمال بريس”، فإن العملية ابتدأت بعد أن حامت الشكوك حول شخص كان بصدد تحويل مبالغ مالية من العملة الصعبة بأحد محلات الصرف بالمدينة، وكان على متن سيارة تنطبق عليها نفس مواصفات السيارة التي نفذت بها عملية السطو الأخيرة (سوداء من نوع “فولدزفاكن – بولو”)، إذ عملت الفرق الأمنية على التربص به ومراقبته، إلى أن تمت محاصرته وهو يهم بالدخول إلى شقته بمنطقة الزياتن، لتعثر على كمية من المخدرات كانت بحوزته، بالإضافة إلى مبالغ مالية من العملة الصعبة (الأورو)، وقامت باقتياده إلى مقر ولاية الأمن للتحقيق معه.

وأوضحت المصادر، أن التحقيقات التي باشرتها الفرق الأمنية مع الشخص الموقوف، أكدت أن الأخير لا علاقة له بعملية السطو على سيارة نقل الأموال، وأن سيارة “بولو”، التي ضبطت معه مكتراة من إحدى الوكالات وتتوفر على وثائق سليمة، مبرزة أنه اعترف بانتمائه إلى شبكة للاتجار في المخدرات، ليكشف بعد ذلك للمحققين عن شركائه وعدد من المزودين بالمدينة.

على إثر ذلك، تجندت تشكيلات أمنية ولائية مرفوقة بـ “كومندو” أمني مكون من عناصر  فرقة التدخل والأبحاث العامة التابعة للفرقة الوطنية للشرطة القضائية، الذين قاموا بمداهمة شقق بإقامات واقعة بكل من حي السواني والزاودية، وتمكنوا من إيقاف شخص آخر يشتبه في علاقته مع المعتقل الأول، فيما لازال البحث جاريا على عناصر أخرى وردت أسماؤها خلال التحقيقات الجارية.

وتتواصل جهود الفرق الأمنية بكل مكوناتها، التي رفعت من حالة الاستنفار إلى درجة قصوى، من أجل تحديد هوية المشتبه في تنفيذهم عملية السطو المسلح على أموال كانت موجهة إلى وكالة بنكية بطنجة، تمكن خلالها الجناة من الاستيلاء على مبالغ مالية مهمة، قبل أن يصيبوا حارس أمن خاص برصاصة في رجله وآخر برضوض وضربات قوية تلقاها أثاء مقاومته اللصوص.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: