اسبانيا: إطلاق الرصاص على المهاجرين ضحايا حادث الخميس الأسود بسبتة “قانوني”

اسبانيا: إطلاق الرصاص على المهاجرين ضحايا حادث الخميس الأسود بسبتة “قانوني”

28 فبراير, 2014

قالت “سوليداد بيثيريل”، محامية الشعب الإسباني، إن استخدام الحرس المدني الرصاص المطاطي ضد المهاجرين القادمين من دول جنوب الصحراء “غير حكيم رغم أنه قانوني”.

وأوضحت بيثيريل، في مؤتمر صحفي بمجلس النواب الإسباني عقب تقديم التقرير السنوي لهذه المؤسسة، أنها الخلاصة التي خرجت بها بعد توصلها ببيانات حول هذه المأساة التي لقي فيها عدد من المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء حتفهم غرقا عند محاولتهم الوصول إلى الثغر المحتل سبتة في سادس فبراير الجاري.

واعتبرت محامية الشعب، رغم تأكيدها “قانونية” استخدام عناصر الحرس المدني لهذه المعدات، أن استعمالها في مثل هذه الظروف “كان غير حكيم”، مشيرة إلى أن القضية الآن هي أمام قاض إسباني لتحديد المسؤوليات.

ولازال مصرع مهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء غرقا، يوم سادس فبراير الجاري، خلال محاولتهم الوصول إلى سبته المحتلة، يثير جدلا بإسبانيا لاسيما بعد أن اعترف وزير الداخلية “خورخي فرنانديز دياز” (الحزب الشعبي) أمام مجلس النواب، باستخدام الرصاص المطاطي ضد المهاجرين غير الشرعيين، حيث ارتفعت أصوات من المعارضة منتقدة تصرف عناصر الحرس المدني ودعا البعض إلى استقالة المدير العام للحرس المدني، بينما طالب آخرون بفتح تحقيق مستقل في هذه المأساة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: