محكمة فاس تصدر حكما رسميا بافتحاص مالية فريق المغرب الفاسي وبناني في ورطة

محكمة فاس تصدر حكما رسميا بافتحاص مالية فريق المغرب الفاسي وبناني في ورطة

28 فبراير, 2014

نجح عبد الحق المراكشي، منخرط حالي، ومسير سابق بالمغرب الفاسي، في استصدار حكم قضائي، يقضي بتعيين خبير محاسبتي محلف لافتحاص مالية الفريق، وذلك خلال الأربع سنوات الأخيرة، والتي تقدر بما مجموعه 120 مليون درهم.

ولجأ المراكشي الذي كان يعد عضوا بارزا في المكتب المسير الحالي للماص برئاسة مروان بناني، إلى القضاء للمطالبة بافتحاص مالية الفريق، بعد اتهامه لبناني بالتلاعب بمالية الفريق، ما دفعه إلى تقديم استقالته من المكتب المسير للفريق الفاسي.

ويعد الحكم الصادر عن المحكمة الابتدائية بفاس، نهائيا وغير قابل للطعن أو الاستئناف، ما سيلزم المكتب المسير بالامتثال إليه ووضع جميع وثائقه المالية رهن إشارة الخبير المالي، المقرر أن تعينه المحكمة الابتدائية لافتحاص أربع سنوات من مالية ممثل العاصمة العلمية.

وكان المراكشي يشغل منصب نائب رئيس المغرب الفاسي،  ومن أبرز المسرين الذين حاولوا التخفيف من الأزمة المالية للماص من خلال تقديم شيكات من ماله الخاص لصرف منح توقيع ورواتب اللاعبين، خاصة في الموسم الذي توج فيه المغرب الفاسي بثلاثية كأس العرش، وكأس الاتحاد الإفريقي، والكأس الممتازة، قبل أن يقرر التخلي عن منصبه بعد خلافاته مع بناني وعدم رضاه على سياسته التسييرية.

وكان بناني قد رفع بدوره دعوى قضائية ضد المراكشي يتهمه فيها بخيانة الأمانة، إذ استمعت إليه الضابطة القضائية بفاس، وأكد أنه أدلى بجميع الوثائق التي تؤكد سلامة الصفقات التي وقعها نيابة على رئيس الماص، استنادا إلى المادة 14 من القانون الأساسي للنادي.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: