عمر مورو يحمل مسؤولية كبوات اتحاد طنجة لجهات ساهمت في “تسييس الرياضة”

عمر مورو يحمل مسؤولية كبوات اتحاد طنجة لجهات ساهمت في “تسييس الرياضة”

1 مارس, 2014

وجه عمر مورو، رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات بطنجة، انتقادات مبطنة للقائمين على الشأن الرياضي بالمدينة، وخص بالذكر الرياضة الأكثر شعبية (كرة القدم،) متهما إياهم بـ “تسييس الرياضة” وتحويلها من التنافس الرياضي بين الفرق إلى تنافس شرس بين الأحزاب السياسية.

وتحدث مورو، في سياق كلمته التي ألقاها، أول أمس الخميس، خلال ندوة نظمتها الشبيبة الاتحادية حول موضوع “دور الشباب في مشروع طنجة الكبرى”، عن المشاكل العميقة التي يعاني منها الفريق الأول لمدينة البوغاز “اتحاد طنجة لكرة القدم”، مبرزا أن المشاكل التي يعيشها الفريق المحلي والنتائج المخيبة للآمال وما صاحبها من فوضى واستقالات هي نتيجة حتمية للتجاذبات الحاصلة بين أطراف وجهات معينة، التي زجت بالرياضة والرياضيين في الحلبة السياسية.

وأكد مورو على ضرورة الفصل بين الرياضة والسياسة، وإتاحة فرصة التسيير لأشخاص من ذوي الاختصاص الرياضي، لتجنيب الرياضة أي شكل من أشكال التوظيف السياسي والمصالح الشخصية، داعيا في نفس الوقت الجميع، كل من موقعه، إلى تحمل مسؤوليته الكاملة، حتى تلعب الرياضة دورها أساسي في تأطير الشباب المحلي وحمايته من كل أشكال الانحراف التربوي والأخلاقي والاجتماعي.

وكان اللقاء، شهد عدة مداخلات صبت في مجملها حول دور الشباب في تفعيل مشروع “طنجة الكبرى”، وكيفية تحفيزهم على الانخراط في الحياة السياسية، وإشراكهم في تدبير الشـأن العام المحلي، وذلك في ظل معيقات الوعي بالانخراط السياسي لدى الشباب،  وضعف التأطير المؤسساتي، مؤكدين على ضرورة ضخ دماء جديدة في شريان شبيبات الأحزاب، من خلال تأطيره وتربيته على أسس قوية تجعل منه مواطنا فاعلا في المجتمع وحاملا لمشعل الحرية والديمقراطية.

CHABAB

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: