تقرير أعده مكتب للدراسات يكشف اختلالات كبيرة بالشركة الفرنسية “أمانديس”

تقرير أعده مكتب للدراسات يكشف اختلالات كبيرة بالشركة الفرنسية “أمانديس”

3 مارس, 2014

كشف تقرير أعده مكتب للدراسات والافتحاص، عن اختلالات كبيرة شابت العقد المبرم بين الجماعة الحضرية لطنجة وشركة “أمانديس”، المفوض لها بتدبير قطاع الماء والكهرباء بعدد من الجماعات بجهة طنجة تطوان.

وأوضح التقرير، الذي تم عرضه في لقاء جمع، أمس (السبت)، بين فؤاد العماري، عمدة مدينة طنجة ،ورؤساء الجماعات على مستوى عمالة طنجة أصيلة، أن شركة “أمانديس” لم تلتزم ببنود العقد المتعلقة بإنجاز مشاريع بمدينة طنجة، منها من لم يتم إنجازها بالمرة، ومنها من تم إنجازها وغابت عنها الجودة المطلوبة، ما مكن الشركة من توفير مبالغ تجاوزت 370 مليون درهم.

كما كشف نفس التقرير، أن مبالغ مهمة سبق للجماعة أن فرضتها على الشركة الفرنسية كغرامات عن عدم انجازها لمشاريع و تأخرها في أخرى، لم تقم الأخيرة بتحويلها إلى حساب الجماعة كما يخول لها القانون ذلك، حيث قدرتها بعض المصادر  بأزيد من 50 مليون درهم.

يذكر أن هذا الاجتماع،  جاء تمهيدا  للقاء الموسع الذي من المنتظر أن يجمع بين رؤساء الجماعات المتواجدة على تراب عمالة طنجة أصيلة، ومسؤولين بوزراة الداخلية، وذلك في أفق المصادقة على عملية تفويت أسهم الشركة الفرنسية لشركة بريطانية تدعى”أكتيس”.

 

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: