‘سرير الأسرار’ و’وداعا كارمن’ يمثلان المغرب في مهرجان تطوان الدولي للسينما

‘سرير الأسرار’ و’وداعا كارمن’ يمثلان المغرب في مهرجان تطوان الدولي للسينما

3 مارس, 2014

اختار منظمو مهرجان تطوان الدولي لسينما بلدان البحر الأبيض المتوسط المخرج السوري محمد ملص على رأس لجنة تحكيم الأفلام الطويلة للدورة العشرين، التي تنظم بين 29 مارس و5 أبريل 2014.

وقال مدير المهرجان، أحمد حسني، إن إدارة المهرجان اختارت المخرج والكاتب السوري محمد ملص، باعتباره علما من أعلام السينما العربية، التي أثرى خزانتها بالعديد من الروائع السينمائية، مثل “أحلام المدينة”، سنة 1984، ثم فيلم “الليل”، سنة 1992، وفيلم “باب المقام” سنة 2005، وأخيرا فيلمه الجديد “سلم إلى دمشق”، سنة 2013.

وأضاف أن 12 فيلما روائيا طويلا ستعرض في برنامج المسابقة الرسمية للفيلم الطويل، في قاعة سينما “أبنيدا” بتطوان، التي أصبحت حاليا من بين أهم القاعات المغربية، بفضل إعادة تأهيلها من خلال رقمنتها.

وأفاد حسني أن الدورة 20 من المهرجان ستتميز بمشاركة فيلمين مغربيين في المسابقة الرسمية للأفلام الطويلة، مؤكدا مشاركة فيلم جيلالي فرحاتي “سرير الأسرار”، المقتبس من رواية البشير الدامون، التي تدور أحداثها في مدينة تطوان، الذي سبق له الحصول على جائزتين في الدورة الأخيرة للمهرجان الوطني للفيلم بطنجة.

وبخصوص الفيلم الثاني، قال حسني إن إدارة المهرجان رشحت فيلم “وداعا كارمن” لمحمد أمين بنعمراوي لتمثيل المغرب في المسابقة الرسمية للفيلم الطويل، باعتباره من أبرز الأفلام التي أنتجتها السينما المغربية أخيرا، فضلا عن أنه فيلم أمازيغي ريفي، يبرز العلاقة المبنية على الحب والاحترام بين المغاربة و”المهاجرين” الإسبان، الذين فضلوا الاستقرار بمنطقة الريف أيام حكم فرانكو، وكانت الشخصية الرئيسية في الفيلم، الإسبانية “كارمن” التي أضاءت الطريق أمام بنعمراوي وهو في الرابعة من عمره نحو عالم السينما.

وإلى جانب محمد ملص، اختارت إدارة المهرجان ابنة شقيق أحد كبار أصدقاء المهرجان، المخرج المصري الراحل يوسف شاهين، ويتعلق الأمر بمبدعة فيلم “عاشقات السينما” المخرجة والمنتجة السينمائية المصرية ماريان خوري، لترأس لجنة تحكيم الفيلم الوثائقي، باعتبارها من أبرز السينمائيات العربيات في العالم، فهي أول سينمائية عربية تحظى بعضوية لجان التحكيم في مهرجان “كان” الدولي، كما عينت، سنة 2012، مديرة فنية لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي.

كما اختار المنظمون رئيس مكتب دعم مكتب النهوض بالفن السينمائي في مدريد، منذ 2004، المنتج والسينمائي الإسباني، إسماعيل مارتي، لترؤس مسابقة الفيلم القصير، لخبرته الطويلة في إنتاج الأفلام القصيرة بإسبانيا، حيث أنتج أزيد من سبعين فيلما قصيرا، وساهم في تنظيم الندوة الدولية للمدارس السينمائية سنة 2006.

الصورة من فيلم “وداعا كارمن”

المغربية

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: