إستئنافية تطوان تنظر في ملف محاكمة البيدوفيل البريطاني “بيل” بعد تأجيلها أربع مرات

إستئنافية تطوان تنظر في ملف محاكمة البيدوفيل البريطاني “بيل” بعد تأجيلها أربع مرات

8 مارس, 2014

تنظر الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بتطوان، يوم 11 مارس الجاري، في الجلسة الخامسة لمحاكمة البريطاني روبرت، المتابع في قضية “اختطاف، ومحاولة هتك عرض ثلاث قاصرات بالعنف بكل من تطوان وشفشاون”.

ومن المنتظر، أن يجري الاستماع إلى المتهم والمرافعات، خلال هذه الجلسة، حسب مصادر مطلعة على الملف، بعدما جرى إحضار المتهم الانجليزي روبرت بيل من سجن سلا، خلال الجلسة السابقة، إذ تخلف لجلستين سابقتين بعدما جرى نقله من السجن المدني بتطوان في نونبر من السنة الماضية.

ويرى مرصد الشمال لحقوق الإنسان، الذي يتابع هذه القضية منذ تفجرها في يونيو 2013، حسب بلاغ صادر عنه، أن هناك احتمالا لوجود ضحايا المتهم في أكثر من مدينة مغربية، وفق البيانات والمعطيات المتوفرة لدى المرصد، خاصة أنه ظل يتجول بكل حرية بالمغرب وزار مكناس، وفاس، ومراكش، وأكادير، والقنيطرة، وطنجة، رغم وجود مذكرة بحث دولية صادرة عن أنتربول مدريد، وانتهاء مدة إقامته الشرعية بالمغرب، والقبول المؤقت لسيارته”.

وأعلن المرصد، حسب البلاغ نفسه، عن تضامنه مع الأطفال ضحايا الانجليزي روبرت، وطالب وزارة العدل والحريات بتوضيح ملابسات هذه القضية للرأي العام الوطني، نظرا لخطورتها، كما حمل محكمة الاستئناف بتطوان، مسؤولية التأخير في البت في القضية، لما لذلك من انعكاسات خطيرة على نفسية الأطفال.

يذكر، إن المتهم البريطاني “روبرت إدوارد بيل”، كان هرب إلى المغرب عندما أصدرت وزارة الداخلية الإسبانية مذكرة اعتقال في حقه، بتهمة “اغتصاب الأطفال” و”الاختطاف”، بسبب محاولته اختطاف فتاة تبلغ من العمر 12 سنة في بيليز مالقا جنوب إسبانيا، حيث تعتقد الشرطة أنه قد يكون ارتكب جرائم أخرى.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: