جمعيات تطالب الحكومة بتكوين هيئة وطنية تعنى بملف مزارعي الكيف بالمناطق الشمالية

جمعيات تطالب الحكومة بتكوين هيئة وطنية تعنى بملف مزارعي الكيف بالمناطق الشمالية

11 مارس, 2014

التمس جمعويون بمناطق زراعة الكيف بالمدن الشمالية الجهات المسؤولة العمل على تكوين هيئة وطنية تعنى بملف مزارعي الكيف، تتكون من مسؤولين حكوميين وفاعلين مدنيين وبرلمانيين ومنتخبين من مناطق زراعة الكيف.

وأكد الجمعويون، الذين يمثلون جمعية “أمازيغ صنهاجة الريف”، في ملتمس وجهوه للحكومة، أن الهيئة، التي اقترحوا لها اسم “الهيئة الاستشارية لتنمية مناطق زراعة الكيف”، ستعمل على عقد لقاءات دورية مع مزارعي الكيف بمناطقهم، وهي قبائل صنهاجة في الجزء الغربي لإقليم الحسيمة، والتي تنتمي إليها كتامة، وقبائل جبالة في الجزء الغربي لإقليم تاونات، والجزء الجنوبي لإقليم شفشاون، إقليم تطوان ووزان، وقبائل غمارة في الجزء الشمالي لإقليم شفشاون، للوقوف على معاناتهم وصياغة مقترحات ومشاريع تنموية بهذه المناطق لتحسين الوضعية السوسيو اقتصادية والحقوقية لمزارعي الكيف وأسرهم.

كما طالبت الجمعية الدولة إلغاء العمل بالشكايات المجهولة الخاصة بزراعة الكيف في مناطق زراعته، وتعديل ظهير 1974 وإلغاء البند الخاص بمعاقبة مزارعي الكيف، وإصدار عفو شامل عن مزارعي الكيف المتابعين، فضلا عن تمتيع مزارعي الكيف بحقوق المواطنة الكاملة وفق ما نص عليه دستور 2011″.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: