الخارجية المصرية تحذر من انهيار اتفاق السلام بين فلسطين وإسرائيل

13 مارس, 2014

حذر المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي، من انهيار اتفاق السلام بين فلسطين وإسرائيل، حيث نبه إلى تكرار ما حدث بعد قمة كامب ديفيد الثانية في الولايات المتحدة عام 2000، عندما نجح الطرف الإسرائيلي في تحميل الرئيس الراحل ياسر عرفات مسؤولية انهيار القمة.

ودعا المتحدث في لقاء صحفى عقده اليوم الخميس في القاهرة القيادة الفلسطينية إلى”التحسب والاستعداد قبل انتهاء الموعد المحدد لانجاز اتفاق السلام بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي”.

وأوضح أن”هناك تحركا مصريا حول القضية الفلسطينية خاصة مع قرب انتهاء الاستحقاق الخاص بمفاوضات السلام بين الجانبين في 29 أبريل المقبل”، لافتا الانتباه إلى أن “ما هو مطروح حتى الآن من خلال المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية لا يلبي الحد الأدنى من الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني”.

وأشار إلى أن الرئيس الفلسطينيى محمود عباس يوجد الآن في طريقه إلى واشنطن من أجل لقاء الرئيس الامريكي باراك أوباما،مسجلا أن وزير الخارجية تحدث أكثر من مرة عن ضرورة عدم تكرار ما حدث في كامبد ديفيد الثانية.

وأضاف أن وزير خارجية مصر نبيل فهمي، أكد للرئيس محمود عباس وللقيادة الفلسطينية “ضرورة التحسب، خاصة وأن كل المؤشرات لا تبدو مشجعة على المفاوضات في ظل وجود الاستيطان الاسرائيلي المستمر، والاستفزازت والاقتحامات المتكررة للحرم القدسي الشريف”.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: