موظفو أكاديمية ونيابات جهة طنجة ـ تطوان يقررون مقاضاة وزير التربية الوطنية

موظفو أكاديمية ونيابات جهة طنجة ـ تطوان يقررون مقاضاة وزير التربية الوطنية

14 مارس, 2014

قرر موظفو الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة طنجة ـ تطوان والنيابات الإقليمية التابعة لها رفع دعوى قضائية بالمحكمة الإدارية ضد رشيد بلمختار، وزير التربية الوطنية، بعد الاعلان عن نتائج المباريات المهنية للترقية بناء على الشهادات الجامعية المثيرة للجدل، التي عرفت مقاطعة كبيرة من طرف رجال التعليم، والتي توجت بنجاح جل الأساتذة المشاركين على اختلاف مشاربهم وتخصصات شهاداتهم.

وأوضحت صحيفة “العلم”، التي أوردت الخير في عددها الصادر اليوم (الجمعة)، أن الإعلان عن النتائج تم إرفاقه بلائحة أخرى عنونتها الوزارة بالذين لا يتوفرون على الشروط النظامية، وشملت ملحقي الإدارة والاقتصاد والملحقين التربويين الحاصلين على شهادات الماستر والماستر المتخصص، الذين اجتازوا بنجاح هذا الاختبار لولوج إطار ممون من الدرجة الأولى.

وأضافت نفس اليومية، أن هذه الفئة، التي تم إدماجها بالإدارات الإقليمية والجهوية وتغيير إطارها التربوي وفق المادة 109 إلى إطار إداري والحاصلة على شهادة الماستر التي تخول لها الترقية وتغيير الإطار إلى إطار مناسب (ممون/متصرف)، تم توجيهها قسرا وفقا للمذكرة المنظمة للمباراة إلى اختيار إطار ممون، وبعد اجتيازها بتفوق للمباراة فوجئت بقرار الوزارة القاضي بحرمانها من هذا الحق بحجة عدم استيفائها للشروط النظامية، مبرزة أن هذا التناقض الصارخ والتخبط أفرزا قرارا إقصائيا من شأنه أن يجهز على مبدأ تكافؤ الفرص وأن يحجز هذه الفئة إلى الأبد في إطار ملحق الإدارة والإقتصاد، وبالتالي حرمانها حتى من حق الترقية إلى السلم 11 رغم حصولها على شواهد عليا و نجاحها في المباراة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: