قرار جامعي يحارب خطف اللاعبين الناشئين من الفرق الوطنية

قرار جامعي يحارب خطف اللاعبين الناشئين من الفرق الوطنية

15 مارس, 2014

قررت الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، منع الأطر التقنية الوطنية ومسؤولي الفرق الوطنية، من الولوج إلى المركز الوطني بالمعمورة خلال فترة إجراء المنتخبات الوطنية لتداريبها وتجمعاتها هناك.

وطلب الجامعة الملكية من إدارة المعمورة، أن تمنع جميع الاطر التقنية ومسوؤلي الفريق، من الولوج لمتابعة الحصص التدريبية للمنتخبات الصغرى كيفما كان سنها، تفاديا لاتمالة بعض المسؤولين لبعض اللاعبين للانتقال من فرقهم إلى فرق أخرى.

وكانت الحصص التدريبية تشهد حضور كبير للأطر التقنية وسماسرة اللاعبين، إذ يحاولون تغيير وجهة اللاعبين عن طريق إغرائهم بالمال لضمان لعبهم لفرق أخرى، وهو ما كان يتسبب للجامعة في احتجاجات كبير من قبل الفرق المتضررة إلى درجة أن بعضها هدد بحرمان لاعبيه من الالتحاق بصفوف المنتخب الوطني.

وفوجئ عدد من الأطر التقنية يوم الأربعاء، بمنعهم من الدخول إلى مركز المعمورة بالرباط، كانوا يرغبون في متابعة تداريب منتخب أقل من20 سنة، الذي يستعد للمشاركة في كأس شمال إفريقيا بليبيا.

وكان فريق الوداد البيضاوي قد استفادة كثيرا من خدمات عدد من لاعبي الفرق الأخرى، إذ استغل إشراف مدريه التقني حسن بنعبيشة على المنتخبات الوطنية، لخطف بعض اللاعبين وهو ما دفع بالفرق إلى اللجوء إلى الجامعة احتجاجا على بنعبيشة.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: