مصرع أسرة من ثلاثة أفراد بالقصر الكبير في ظروف غامضة

مصرع أسرة من ثلاثة أفراد بالقصر الكبير في ظروف غامضة

18 مارس, 2014

اهتز حي بولعيش بالقصر الكبير، ليلة أمس (الثلاثاء)، على إثر تلقي سكانه خبر وفاة أسرة تتكون من ثلاثة أفراد، عثر عليهم جثث هامدة داخل شقة تقع قرب معمل العسل بدار الدخان داخل المدينة.

 وعلمت “الشمال البريس” أن الضحايا الثلاثة، ويتعلق الأمر بالأب (م.ب) 37 سنة، والزوجة (س.م) 33 سنة، والابن الذي لا يتعدى عمره ثلاث سنوات، جرى اكتشاف جثتهم حوالي الساعة الحادية عشر ليلا من قبل أخ الضحية، الذي كان يمارس قيد حياته تجارة الملابس الجاهزة، بعد أن حامت الشكوك حول غيابه طيلة اليوم عن متجره الكائن بقيسارية لالة العالية، ما جعله يتصل به هاتفيا دون أن يتلقى ردا عن مكالمته، ليتنقل بعد ذلك إلى المنزل للاستفسار عن سبب التغيب، إلا أنه ظل يطرق الباب دون استجابة، فعجل باقتحام المنزل ليتفاجأ بمشهد مؤلم وصادم، حين عثر على الضحايا الثلاث وهم مستلقون على الأرض حثثا هامدة .

إثر ذلك، قام بإخطار السلطات المحلية، التي حضرت إلى عين المكان بجميع مكوناتها، بما فيها الشرطة القضائية والعلمية وباشا المدينة وكذا ممثل عن النيابة العامة، الذي أعطى تعليماته لعناصر الوقاية المدنية بنقل جثث الضحايا إلى مستودع الأموات بالمستشفى المحلي بالمدينة، وأمر بإجراء تشريح طبي للوقوف على الأسباب الحقيقية التي كانت وراء هذا الحادث المؤسف، لإتمام الإجراءات القانونية وتسليم الضحايا لأهلهم من أجل الدفن.

وفي الوقت الذي رجحت فيه بعض المصادر أن سبب الوفاة يعود لكون الضحايا الثلاث اختنقوا نتيجة تسرب غاز البوتان من سخانة ماء تركت مفتوحة قبل أن تخلد الأسرة للنوم، ذهبت مصادر أخرى إلى أن الوفاة كانت نتيجة تسمم غذائي، إذ من المنتظر أن تكشف التحقيقات الجارية على السبب الحقيقي للوفاة.

وخلف هذا الحادث المأساوي حزنا وأسى كبيرين لدى عائلة الهالك وسكان حي بولعيش، لما كان يتمتع به الضحية من حسن الخلق والاستقامة، وكذا زوجته التي ظلت محافظة على سمعتها قبل وقوع الحدث.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: