الدرك الملكي يستعين بالأقمار الإصطناعية لمكافحة تهريب المخدرات بمدن الشمال

الدرك الملكي يستعين بالأقمار الإصطناعية لمكافحة تهريب المخدرات بمدن الشمال

19 مارس, 2014

قامت الإدارة الوطنية للدرك الملكي، أخيرا، باقتناء أجهزة متطورة للمراقبة عبر الأقمار الاصطناعية لرصد ومطاردة شبكات تهريب المخدرات من المغرب نحو أوروبا عبر إسبانيا.

وذكرت مصادر مطلعة، أنه تم إحداث وحدات تقنية خاصة للتمشيط الالكتروني تهم النقط السوداء التي تنشط فيها شبكات تهريب المخدرات في شمال المغرب، وكذا إحداث وحدات للتنسيق تضم خبراء من الدرك الملكي ومديرية مراقبة التراب الوطني والحرس الوطني الإسباني، تقوم بمهمة التنسيق بين هذه الأجهزة وإعداد قاعدة للمعطيات لشبكات تهريب المخدرات العابرة للحدود بين المغرب وأوربا عبر إسبانيا.

وأضافت نفس المصادر، أن اعتماد الدرك الملكي لهذه الأجهزة المتطورة جاء على خلفية مرور كميات هائلة من المخدرات إلى الضفة الأخرى رغم خضوعها للمراقبة عبر جهاز “السكانير” بميناء طنجة المتوسطي، حيث تم مؤخرا إيقاف شاحنة محملة بحوالي 15 طنا من المخدرات واستعادتها من عرض البحر، بعد إجتيازها لكافة الإجراءات الضرورية ومرورها من جهاز الماسح الضوئي.

يذكر، أن التقارير الدولية التي وضعت المملكة في المرتبة الأولى من حيث تهريب المخدرات، زادت من عزم السلطات المغربية، من أجل تطوير أجهزة مراقبتها لهذه الظاهرة التي مافتئت تتصاعد في غياب مراقبة صارمة لمافيا وعصابات تهريب المخدرات، خصوصا في شمال المغرب.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: