العنصر يدعو من الحسيمة إلى نهج سياسة القرب والإنصات لانشغالات المواطنين

العنصر يدعو من الحسيمة إلى نهج سياسة القرب والإنصات لانشغالات المواطنين

19 مارس, 2014

دعا امحند العنصر، وزير التعمير وإعداد التراب الوطني، أمس الثلاثاء بالحسيمة، إلى نهج سياسة القرب من السلطات المحلية والهيئات المنتخبة والإنصات لانشغالات المواطنات والمواطنين.

وأشار العنصر، خلال اجتماع الدورة الثامنة للمجلس الإداري للوكالة الحضرية للحسيمة، إلى أن الوكالات الحضرية، التي تضطلع بدور كبير في تأطير وتهيئة المجال والرقي بالمشهد الحضري والعمراني، مطالبة بوضع مقاربة متجددة لتدبير الشأن الترابي للمساهمة في تبسيط مساطر دراسة طلبات الرخص والإسهام الإيجابي في أجرأة التدابير الجديدة لضابط البناء الرامية أساسا إلى تيسير شؤون المواطنين وتشجيع الاستثمار ومناخ الأعمال.

وأكد، في هذا الصدد، على أهمية الحفاظ على التراث المعماري والرفع من جودة المشهد الحضري، والأخذ بعين الاعتبار لمبادئ التعمير المستدام وخاصة التنقلات الحضرية والبعد البيئي في وثائق التعمير، بالإضافة إلى إيلاء عناية خاصة لتسهيل ومنح رخص البناء بالعالم القروي، مشيرا إلى أنه تم، منذ إحداث الوكالة الحضرية للحسيمة، إنجاز 97 في المائة من وثائق التعمير.

واعتبر العنصر أن هذا اللقاء يشكل مناسبة للتشاور المثمر وتبادل الآراء بشأن قطاع التعمير بالجهة والوقوف على مكامن الخصاص وتدارك النواقص واستشراف الحلول الملائمة لحسن الارتقاء بالمجال الترابي لهذا الإقليم إلى المستوى المطلوب.

وخلال هذه الدورة، قدم مدير الوكالة الحضرية للحسيمة محمد مرابط عرضا حول أنشطة الوكالة برسم سنة 2013 المتعلقة أساسا بالتخطيط الحضري ومشاريع الاستثمار ودعم سياسة القرب، فضلا عن مخطط العمل لسنة 2014 الذي يهم تجديد واستكمال وثائق التعمير قيد الدراسة.

وتميزت هذه الدورة، التي جرت بحضور والي جهة تازة الحسيمة تاونات جلول صمصم، ورئيس مجلس الجهة محمد بودرة، ورئيس المجلس الإقليمي عمر الزراد، بالمصادقة على التقرير الأدبي والمالي وميزانية سنة 2014.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: