حجز نصف طن من الشيرا بالقصر الكبير وظهور إصابة بالمينانجيت في مدرسة ابتدائية بطنجة وإدارة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة ترضخ لمطالب الطلبة

حجز نصف طن من الشيرا بالقصر الكبير وظهور إصابة بالمينانجيت في مدرسة ابتدائية بطنجة وإدارة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة ترضخ لمطالب الطلبة

19 مارس, 2014
اختارت لكم “الشمال بريس” خلال جولتها في الصحف الوطنية الصادرة، يوم الخميس (20 مارس 2014)، عددا من المواضيع والأحداث التي سجلت بجهة طنجة – تطوان، وجاء في مقدمتها:
“إدارة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة ترضخ لمطالب الطلبة”، و”ظهور إصابة بالمينانجيت في مدرسة ابتدائية بطنجة”، و”حجز نصف طن من الشيرا بالقصر الكبير”، و”توقيف سيارة أجرة يهرب المخدرات على متن سيارته بالعرائش”، و”المركز الصحي لجماعة أمتار بشفشاون يفتقر إلى الموارد البشرية”.
ونبدأ مع “المساء” التي كشفت أن معركة الامعاء الخاوية التي خاضها طلبة المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير بطنجة، نجحت في دفع الإدارة إلى القبول، أخيرا، بالملف المطلبي للطلبة، الذين خاضوا احتجاجات استمرت شهرا شملت أيضا وقفات احتجاجية واعتصامات ومقاطعة الدراسة.
من جهتها، ذكرت “الأخبار” أن مسؤولا كبيرا بالمندوبية الإقليمية لوزارة الصحة العمومية بطنجة -أصيلة أكد رصد حالة من حالات التهاب السحايا الدماغية (المينانجيت)، أول أمس الثلاثاء، لدى تلميذ يدرس بإحدى المؤسسات التعليمية الابتدائية بمقاطعة امغوغة.
وأوضح المسؤول الصحي أن التلميذ المعني أخضع للعلاج رفقة زملائه في الفصل وأستاذه وأسرته الصغيرة، وفق الإجراءات الطبية المعتمدة.
أما “الصباح” فنشرت أن دورية ليلية تابعة للمركز الترابي للدرك الملكي بالقصر الكبير حجزت، الاثنين الماضي، بالقصر الكبير كمية مهمة من مخدر الشيرا، يصل وزنها إلى نصف طن، كانت محملة على متن سيارة من نوع “هونداي” ذات دفع رباعي، تحمل لوحات مغربية مزورة.
وذكرت أن الكمية المحجوزة ضبطت حوالي العاشرة ليلا بحاجز نصبته دورية للدرك الملكي، بالطريق الثانوية الرابطة بين جماعة تطفت والقصر الكبير، وهي من المحاور الطرقية الأكثر استعمالا لدى عدد من تجار المخدرات والسلع المهربة.
من جانبها، أفادت “الأحداث المغربية” أن المصالح الأمنية بالعرائش تمكنت من توقيف سائق سيارة أجرة من الصنف الأول، بتهمة نقل المخدرات والاتجار فيها، إذ ضبطت بسيارة الأجرة ما يقارب 50 كيلوغراما من الشيرا، التي كان يحاول تهريبها لفائدته.
وأبرزت أن المتهم نصب له كمين، ليلة الأحد/ الاثنين، خلال عودته من خميس الساحل بأحد شوارع العرائش.
كما نشرت أن المركز الاستشفائي بجماعة أمتار بإقليم شفشاون يفتقر إلى الموارد البشرية الكافية، ويسجل المواطنون أن هذا المرفق العمومي لا يتوفر على طبيب للكشف عن الحالات المرضية وتوصيف العلاجات الضرورية، بعد أن انتقل الطبيب الوحيد لإتمام دراسته التخصصية، حيث عهد بهذه المهمة الصحية للمرضين.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: