تطوان تحتضن فعاليات الملتقى الدولي الأول للفكر الأشعري

تطوان تحتضن فعاليات الملتقى الدولي الأول للفكر الأشعري

20 مارس, 2014

انطلقت، أمس (الأربعاء)، برحاب كلية أصول الدين بتطوان، أشغال الملتقى الدولي الأول للفكر الأشعري في موضوع “الفكر الأشعري بالمغرب خلال مرحلتي التأسيس والترسيم .. المؤثرات المشرقية والخصوصيات المحلية “، الذي يشرف على تنظيمه مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية، التابع للرابطة المحمدية للعلماء بحضور علماء وفقهاء بارزين.

وخلال الجلسة الافتتاحية لأشغال هذا الملتقى الدولي، الذي سيستمر إلى غاية مساء اليوم الخميس، أبرز أحمد العبادي الأمين العام للرابطة المحمدية للعلماء المغزى من تنظيم هذا اللقاء الفكري في جوانبه الروحية والدينية والتاريخية.

وأكدت باقي المداخلات على أهمية تنظيم مثل هذه الملتقيات الفكرية والعلمية لبسط أهم مرتكزات الفكر الأشعري ومساهماته في بلورة المفاهيم الفقهية والعلمية لتنوير المجتمع وتحصين الأمة الإسلامية من الأفكار الدخيلة، وكذا إبراز فضل فقهاء المغرب وعطاءاتهم لتطوير وتجديد الفكر الإسلامي المعتدل والرصين، وهو ما أعطى للمغرب خصوصيته الفكرية والحضارية.

وتمت الإشارة، بالمناسبة، إلى أن تمسك المغاربة بمنهج وفكر العقيدة الأشعرية والفقه المالكي والتصوف السني يأتي للحفاظ على الثوابت المذهبية للمغرب ،باعتبارها ثوابت مذهبية تعد الأساس لتطوير وبلورة الفكر الديني والتصدي للدعوات الباطلة والبدع المنحرفة، والتيارات الهدامة وكل أنواع التخلف والجهل.

ويهدف تنظيم الملتقى، الذي يخلد الذكرى 50 لتأسيس كلية أصول الدين بتطوان والذكرى الألفية لوفاة الإمام أبي ذر الهروي، إلى إنصاف الأعلام الذين خدموا الفكر الأشعري وتذليل الصعوبات للباحثين في الفكر الأشعري، وتسليط الضوء على أسس ومناهج البحث والاجتهاد في سياق هذا الفكر، وإبراز العطاء الفكري والعلمي للعلماء المختصين.

ويتضمن برنامج الملتقى أربع جلسات علمية، تهم الأولى “الأشعرية المغربية والمؤثرات المشرقية”، والثانية “التفاعل المرابطي والموحدي مع الأشعرية”، والثالثة “ردود الأفعال العلمية في التعامل مع الأشعرية”، والرابعة “خصوصيات الدرس الأشعري المغربي في مرحلتي التأسيس والترسيم وامتداداته”.

ويتم على هامش الملتقى تنظيم معرض لمنشورات الرابطة المحمدية للعلماء بكلية أصول الدين بتطوان، وعرض أهم إصدارات مركز أبي الحسن الأشعري للدراسات والبحوث العقدية.

19.03.2014.3

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: