“هيومن رايت” تحذر المغرب واسبانيا من تبني اليات لطرد المهاجرين في اجتماع طنجة

“هيومن رايت” تحذر المغرب واسبانيا من تبني اليات لطرد المهاجرين في اجتماع طنجة

24 مارس, 2014

طالبت المنظمة الحقوقية الدولية “هيومن رايت ووتش”، اليوم (الاثنين) كل من المغرب واسبانيا حماية المهاجرين وطالبي اللجوء، محذرة من تبني آليات للطرد الفوري، الذي تتطلع إليه خصوصا اسبانيا، لوقف تدفق المهاجرين الافارقة المتسللين عبر سبتة ومليلية المحتلتين.

وأكدت المنظمة، في بيان نشر على موقعها الرقمي، أنه يتعين على السلطات في كل من إسبانيا والمغرب مراجعة الإجراءات لحماية حقوق المهاجرين ورفض الترحيل الفورى الذي يتم على الحدود.

وأوضح البيان، تتزامن هذه الدعوة من منظمة “هيومن رايت ووتش” بعد أن أعلن البلدان عن لقاء مشترك بينهما، يرتقب ان ينعقد بطنجة، الأربعاء المقبل، إذ ترغب اسبانيا إلى بحث سبل تفعيل اتفاقية سابقة بشان إعادة المهاجرين الذين يتسللون الى سبتة ومليلية، ويتعلق الأمر باتفاقية جرى التوقيع عليها سنة 1992، ولكن المغرب يتحفظ على تنفيذها.

وأضاف نفس البيان، أن مدريد ستعمل على توظيف اجتماع طنجة حول الهجرة للدفع بتبني آليات صريحة تسمح بطرد مباشر للمهاجرين ويشمل حتى مهاجرين من دون وثائق.

التعليقات

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

error: